ندوة الايكوكو القادمة محطة لتجديد الدعم السياسي والإنساني مع القضية الصحراوية.

أكدت ممثلة الجبهة بإسبانيا عضوا الامانة الوطنية السيدة خيرة بلاهي ان الطبعة ال 43 من الندوة الاوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، التي ستحتضنها مدريد يومي السادس عشر والسابع عشر من شهر نوفمبر القادم ستشهد مشاركة وفود دولية من جميع القارات.
وسيقوم برنامج الايكوكو على عمل اربعة ورشات وهي الورشة السياسية، ورشة حقوق الإنسان والمدن المحتلة، ورشة الثروات الطبيعية وورشة تعزيز بناء مؤسسات الدولة الصحراوية، ينضاف اليها هذه للسنة ندوة المجموعات البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي بمقر البرلمان الاسباني، الى جانب مجموعتي عمل تتعلق الاولى بالقضاة والمحامين والثانية بعمل النقبات.
وستنظم على هامش الندوة الاوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، تظاهرة مدريد السنوية للتنديد باتفاقية مدريد المشؤومة ونذكير اسبانيا بمسؤولياتها التاريخية والأخلاقية اتجاه مستعمرتها السابقة الصحراء الغربية أخر مستعمرة في القارة الأفريقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*