أعضاء من المجلس الوطني الصحراوي في زيارة لمقاطعة كاستيا ليون.

في إطار الزيارة التفقدية التي يقوم أعضاء من المجلس الوطني الصحراوي الى بعض سفارات الجمهورية ومكاتب الجبهة الشعبية مع مطلع شهر اكتوبر الحالي ، اجتمع يومه أمس الثلاثاء السيد محمد محمد صالح عضو لجنة العلاقات الدولية ، مصحوبا بممثل الجبهة بمقاطعة كاستيا و ليون السيد محمد لبات مصطفى مع أعضاء المجموعة البرلمانية ” السلام و الحرية للشعب الصحراوي”
الاجتماع حضره عن الجانب الاسباني كل من السيدة ماريا دي المار غونثاليز ممثلة عن الحزب الشعبي ، السيدة ناتاليا دي الباريو خيمينيث عن حزب بوذيموس، السيد خوسي صاريون أندلوث منسق حزب اليسار الموحد، السيد خوسي اقناثيو ديلكاظو ممثلا لثويذاذانوس اضافة الى السيدة انا سانشيز ممثلة عن الحزب الاشتراكي
المسؤولان الصحراويان أطلعا مضيفيهم على آخر مستجدات القضية الصحراوية خصوصا فيما يتعلق بالعراقيل المغربية لمسار التسوية السلمي الذي ترعاه الأمم المتحدة , وانتهاكات حقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ، وكذا استغلال المملكة المغربية الغير شرعي للموارد الطبيعية الصحراوية
المجتمعون تطرقوا أيضا الى عديد القضايا ذات الاهتمام المشترك بين السلطتين التشريعيتين كتبادل التجارب ‏ والزيارات والخبرات بين برلمان كاستيا و ليون والمجلس الوطني الصحراوي ، وأيضا تكوين البرلمانيين الصحراويين ، اضافة الى دور السلطات المنتخبة في التحسيس بمختلف جوانب القضية الصحراوية وتسليط الضوء على معاناة الجماهير الصحراوية في المدن المحتلة وكسر الحصار عنهم ،
جدير بالذكر ان الوفد الصحراوي حضر كضيف شرف لأشغال جلسة البرلمان بدعوة من السيدة سيلفيا كليمينتي مونثيو ، رئيس برلمان كاستيا و ليون.