الأم مريم محمد بابيه أبهية، في ذمة الله .

قال الله تعالى”كل نفس ذائقة الموت,وإنما توفون أجوركم يوم القيامة”.

وقال جل جلاله “ياأيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي و ادخلي جنتي”.
صدق الله العظيم
بقلوب مؤمنة و بقضاء الله و قدره و ببالغ الحزن و الأسى تلقينا نبأ وفاة الأم مريم محمد بابيه أبهية.
إنخرطت المرحومة في صفوف الجبهة الشعبية منذ عام  1973 .
تقلدت المرحومة باْذن الله العديد من المناصب في التنظيم السياسي للجبهة من بينها مكلفة بالتاطير والتكوين السياسي سنة 1974 .
شاركت في المؤتمر الثالث للجبهة مؤتمر الشهيد الولي مصطفى السيد .
تخرجت من معهد الأطر كأمينة سياسية في الشهيد الحافظ سنة 1977 وفِي ذات العام عينت أمينة سياسية لدائرة الگلتة
المرحومة إنتقلت الى الرفيق الأعلى 15/10/2018
وعلى إثر هذا المصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحرواي، داعين المولى عز وجل أن يلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون

3 تعليقات

  1. والله ال رحمة وجنة الفردوس

  2. الرحمة والغفران وجنة الرضوان اللهم امين يارب العالمين

  3. الرحمه والغفران وجنة الرضوان للام والاخت المناضلة مريم بابية, اللهم ارحمها يارحم الراحمين , تعازينا للاهل والشعب الصحراوي بصفة عامة