ممثلين عن المبادرة الصحراوية من أجل التغيير يجتمعون مع قادة الحزب الوطني الباسكي.

إستقبل أعضاء من المبادرة الصحراوية من أجل التغيير بمقر الحزب الوطني الباسكي من طرف مسؤول العلاقات الدولية بالحزب السيد ميكيل بورزاكو .
و خلال لقاء الوفد الصحراوي المتكون من السيد ولاد موسى ، السيد محمد لمين النفاع و السيد الحاج أحمد تم تقديم عرض بشأن الوضع الحالي لعملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة بالصحراء الغربية و آفاق التوصل إلى حل سلمي للصراع الذي تشهده منطقة شمال غرب أفريقيا زهاء النصف قرن .
كما تم التشديد على المسؤولية السياسية و التاريخية و الأخلاقية للدولة الإسبانية في معاناة شعب الصحراء الغربية لتتطابق وجهة نظر الطرفين حول ضرورة قيام الدولة الإسبانية بدور أكثر فعالية لصالح السلم بالمنطقة .
كما تجدر الإشارة إلى أن تمثيلية من المبادرة الصحراوية من أجل التغيير كانت قد عقدت اجتماعات قبل ذلك مع قادة آخرين من الحزب الوطني الباسكي من بينهم عمدة مدينة سان سيباستيان السيد انيكو قويا .

 

3 تعليقات

  1. ماذا سيقال لإصدقاء الشعب الصحراوي لم تقله الجبهة؟

  2. هذا نوع جديد من (الطلبة ).التلواد للتركاع بأسلوب جديد. لا مجال لهؤلاء في المجتمع الصحراوي. تحيا البوليساريو

  3. الجبهة الا هي سبب هذا الواقع الصحراويين في ثورتهم ضد الظلم و الحكرو و التسلط و الاهانة