الجزائر ستشارك في مفاوضات جنيف بصفتها بلد مجاور ومراقب.

أكد ممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير صبري بوقادوم، يوم الثلاثاء بنيويورك أن الجزائر أعطت موافقتها على دعوة المبعوث هورست كوهلر للمشاركة في السلسلة الجديدة للمفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو و المغرب المرتقبة بجنيف يومي 5 و 6 ديسمبر.
وصرح السيد بوقادوم في تدخل له خلال أشغال اللجنة الأممية الرابعة المكلفة بتصفية الاستعمار أن “الجزائر بصفتها بلد مجاور و مراقب رسمي في مسار السلام قد ردت مباشرة بالإيجاب على دعوة الرئيس كوهلر للمشاركة في مائدة مستديرة بجنيف يومي 5 و 6 ديسمبر”.
وأعرب ممثل الجزائر عن ارتياحه للرد الإيجابي لطرفي النزاع و هما جبهة البوليساريو و المغرب اللذين وافقا على المشاركة في هذه المفاوضات بحسن نية ودون شروط مسبقة.

3 تعليقات

  1. الجزائر بصفتها بلد مجاور و مراقب رسمي في مسار السلام ……..
    .
    بصفتها بلد مراقب . التفاوض بين المحتل ، واصحاب الأرض

  2. أسأل المحلل العبقري عباس ان يشرح لنا ما معنى الطاولة المستديرة ومن يحضرها ؟

  3. لقد غرر بها الى مائدة مستديرة دلك ما يريد الالماني انه ذكي سترون ماذا سيقع في ديسمبر