مصدر رسمي يكذب سعي الامم المتحدة لاقتراح حل انتقالي لسلطة تنفيذية كاملة إلى جانب الأمم المتحدة.

نفى مصدر رسمي صحراوي في اتصال مع مجلة المستقبل مانشرته جريدة الاسبوع الصحفي المغربية التي يديرها مصطفى العلوي وهو صحفي مقرب من نظام المخزن المغربي، حيث نقلت الجريدة عن مصدر وصفته بالاممي قوله ان مفاوضات جنيف القادمة شهر ديسمبر حول الصحراء الغربية ستكون مفاوضات بجدول مفصل سبق عرضه على مجلس الأمن، و إن الأمم المتحدة ستفاجئ طرفي النزاع، بمعطيات دقيقة لانفتاح شروط الحل، واضافت الجريدة المغربية، أن جولة المفاوضات سترتكز، على حل انتقالي لسلطة تنفيذية كاملة إلى جانب الأمم المتحدة، وجاء في قول آخر لكوهلر، في الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن، لفظ “حل انتقالي عبر الانتخابات لإدارة الصحراويين لشؤونهم، بعد تأمين الأمم المتحدة لكل ولايتها من أجل عودة شاملة للاجئين، مع بقاء مهمة بعثة الأمم المتحدة مشرفة على كل الخطوات على الأرض”.
و وصف المسؤول الصحراوي هذه المقاربة بانها فاقدة للمصداقية لان جريدة الاسبوع الصحفي إشتهرت بتسريباتها البعيدة عن الواقع.

يشار الى أن طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية اعلنوا عن مشاركتهم في مفاوضات أو إجتماع جنيف الى جانب الاطرف المراقبة الجزائر وموريتانيا.

4 تعليقات

  1. هذه الاخبار ليست زائفة لمجرد ان من نشرها هي جريدة مغربية اللهم المسؤول الصحراوي بعيد عن الاحداث لننتظر فالايام القادمة مليئة بالمفاجآت شهر دجنبر على بعد 40 يوما على اقصى تقدير المرجو النشر

  2. وهل هذا المسؤول الصحراوي ينفى على اطلاع أم لمجرد أن الصحيفة المغربية فاقدة للمصداقية؟

  3. فاروق عبد السميع

    الطرف المغربي أمام كل الرسائل التي لازالت تأتي مؤقتا بسم طرفي الطرفين وفي القريب العاجل يتجاوز عقدة الطرفين ليصبح الخطاب موجه للطرف المغربي وذلك هو يلاحظ من تطور موقف الامم المتحدة وان كان بطيئا شيئا ما.

  4. نتمنى ان يحل هذا الصراع بين المسلمين في أقرب الأجل