بعد تغييرات الرئاسة، الوزير الأول يقوم بتدوير الأمناء العامين.

استكمالا لعملية السوسبانس التي انتظرها الرأي العام الصحراوي ، خرج الدخان الأبيض من الوزارة الأولى هذه المرة حاملا معه بصمة الوزير الأول عبر مراسيم تغييرات في بعض الأمناء العامين للوزارات.
تغييرات الوزير الأول جاءت بشكل تدوير لا أقل ولا أكثر في أغلبها ، حيث مست هذه المرة قطاعات وصلت فيها الأمور حد القطيعة بين الأمين العام ومجالس تسيير تلك الوزارت ، يتعلق الأمر هنا بوزارتي الثقافة وكذا التعليم والتربية وإذا كانت الأمور في وزارة الثقافة قد وصلت إلى حدود تمرد صامت خاضه أغلب المدراء وظهرت بوادره أثناء المهرجان الدولي للمسرح ، فإن التململ من تصرفات الأمين العام لوزارة التعليم والتربية السابق وصل إلى حدود لاتطاق كاد يعصف بالوزارة المهمة .
عيون وآذان الوزير الأول بكل تأكيد وصلتها أخبار مايحدث في الثقافة كما التعليم والتربية لذلك جاءت التعينات متقدمة بتدوير في الوزارتين حيث حل الأمين العام للعدل سابقا محل الأمين العام للثقافة ، فيما أعادت تغييرات الوزير الأول أحد رجالات وزارة التعليم سابقا إلى القطاع الذي خبره وكان هذا هو التغيير الوحيد الذي يحمل صفة التغيير والتجديد في مرسوم الوزير الأول.
بقية التعيينات الأخرى حملت صفة التدوير ليس الا ، وهذا ما حدث في أغلب الوزارات تقريبا عدى احتفاظ وزارتي الصحة و الرعاية الاجتماعية بامنائها العامين لفترات طويلة ، عدى هذا استكملت بقية عملية التدوير التي بدأت بوزارتي الوظيف العمومي والشباب والرياضة و استكمل الوزير الاول الحالي عملية التدوير في مناصب الأمناء العامين.
مايلاحظ في عملية التدوير الجديدة سقوط التعيين في رأس أمانة الحكومة العامة والذي يشغله الآن مدير الشرطة الأسبق المستقيل دون تكليف رسمي في ظل غياب للأمين العام للحكومة لأسباب صحية، وهذا مايعيد مرة أخرى فوضى التعيينات للواجهة .
لا ينتظر الشارع الصحراوي كثيرا من عملية التدوير التي جاءت فيما يشبه براءة ذمة بعد الوعود التي قطعها الرئيس على نفسه بإحداث التغيير الإيجابي ، لكن يبدو أن الرئيس ووزيره الأول قد قفزا من التغيير الإيجابي إلى التدوير الكامل في خطوة تجسد عمق المأساة التي يتخبط فيها النظام نفسه في إدارة الشأن العام.

3 تعليقات

  1. حمادة محمد فرنسا

    انا لا افهم ما هذا العدد الكبير لوزراء دولة فتية مثل الدولة الصحراوية 29 وزير .هل تعرفون كم عدد وزراء الصين 15 وزير .حتى في التوزيع هناك الكثير من التدقيق .مثلا في العالم اسره لا توجد وزارة اسمها وزارة التعاون وانما هناك وزارة الخارجية والتعاون .نحن لدينا 3 وزراء لا محل لهم في الإعراب وهم الوزراء المكلفون بالعلاقات مع قارات العالم فلا توجد وزارة اسمها وزير مكلف بأفريقيا أو أوروبا، هناك مكلف بقسم افريقيا أو مكلف بقسم أوروبا ، و في العادة يتم دمج وزارتي الثقافة مع الرياضة و الشباب
    وفي الاخير احترامي الكبير للوزراء الذين يشغلون هذه المناصب و تعليقي ليس للحكم على عملهم وإنما حسب رأيي المتواضع فدولتنا الفتية تحتاج على أكثر تقدير إلى 12وزير فقط

  2. وزراء غوار في كأسك ياوطني

  3. التدوير حالة جميلة لمكنها ليست جديدة لانكم انتم من استعملتهم هذا النمط وتستعملونه الى حد الساعة مع الوزير الاولى وغيره وتتظاهرون بالنزاهة والقبلية تسير في عروقكم دع مايريبك الى مايريبك
    المجد والخلود لشهدائنا الأبرار