الأب المعلوم مولود إبراهيم ، في ذمة الله.

قال تعالى ” كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون اجوركم يوم القيامة “.

وقال عز وجل ” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ” صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى ، علمنا في مجلة المستقبل الصحراوي بنبأ وفاة الأب المعلوم مولود إبراهيم ، ولد الفقيد سنة 1930 ، لديه من الذرية 3 بنات و 4 أبناء ، انخرط المرحوم في الجيش التحرير الشعبي الساقية الحمرا ووادي الذهب سنة 1978 ، دافع عن ربوع الوطن في الصفوف الناحية الخامسة ، و حارب أيضا ضمن الناحية الثانية و الناحية 7 ( الساتة ج) ، بعد إيقاف إطلاق النار و توقف العمل المسلح انضم إلى الجهاز الأمني ، ثم اخيرا استقرا بجهاز الحرس البلدي.

عرف الفقيد بالشجاعة و الإخلاص و قيم الأخلاق.

وبهذا المصاب الجلل ، تتقدم مجلة المستقبل الصحراوي بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة للزميل سعيد علين و لعائلة ورفقاء الفقيد راجينا من العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ، وان يلهم اهله و ذويه جميل الصبر والسلوان .
انا لله وانا اليه راجعون