مصادرة كتب في الجزائر تحاول تضليل القراء حول واقع الاحتلال في الصحراء الغربية.

صرح رئيس مفتشية أقسام الجمارك بمنطقة الصنوبر البحري الجزائرية بوزيد دحية، أنه تم حجز قواميس في معرض”سيلا” تحمل خرائط ممنوعة.
وأكد دحية خلال حلوله ضيفا على قناة النهار الجزائرية، أن هذه القواميس تقول أن الصحراء الغربية موجودة في المغرب.
كما أضاف المتحدث، أن الجمارك الجزائرية غير معنية بمراقبة الكتب الجزائرية، هي فقط تراقب الكتب المستوردة.

فيديو لتصريح المسؤول الجزائري :

 

 

7 تعليقات

  1. عباس عبد الله

    كتب وقواميس سربها المغاربة بين كتبهم داخل المعرض ، ولكن الجمارك اكتشفتها بواسطة المواطنين الجزائريين
    وهذا يدل على ان المواطن الجزائري مع الشعب الصحراوي ، ابشروا خيرا

    • ماء العينين

      الخرائط والمؤثمرات والشعارات والمظاهرات وحثى المفاوضات لا تسمن ولا تغني من جوع

      • عباس عبد الله

        الذين نبهوا الجمارك هم المواطنون ، ومعناه ان المواطن الجزائري متضامن مع الشعب الصحراوي

  2. أين هي حرية الفكر و التعبير الفكرة تواجه بالفكرة و القلم بالقلم و ليس بالسيف

    • عباس عبد الله

      احيانا يكون الرفض حرية تعبير ، وحرية فكر ، لماذا يُمنع التبشير ، ويمنع الترويج للتشيع
      ويمنع الترويج للإباحية بالسيف …….المواطنون زوار معرض الكتاب في الجزائر بلغوا عن
      محتوى لا يتناسب مع السياسة العامة الجزائرية …..هذا هو التكامل بين المواطن ونظامه

  3. عباس یعلق علی المتشورات التی تعجبه اما قرار مجلس الامن الاخیر لم یکتب شيء

    • عباس عبد الله

      قرار مجلس الأمن الذي تقصده لم يعط للمغرب سوى السراب إذا كنت تحسن القراءة سوف يتحجج ببعض
      بنوده ، لكنه لن ينال شيئا ، لذا راح يخطب وُد الجزائر ، الشعب الصحراوي ، والدولة الصحراوية ،والجمهورية
      الصحراوية حقيقة لا يُلغيها احد.