بعد سنوات من الجحود .. المخزن المغربي يقر ببراءة الجزائر.

في خطاب تملق للجزائر، أقر العاهل المغربي ببراءة الجزائر من الولوغ في مشكلة الصحراء الغربية ، إعتراف المخزن الضمني جاء في سياق حديث الملك المغربي عن الوضع غير المعقول في العلاقة بين المغرب والجزائر، حيث كانت أطماع المخزن الملكي في الاراضي الجزائرية منذ ستينيات القرن الماضي.
فبعد خروج الجزائر منتصرة على الإستعمار الفرنسي الذي دام قرن ونصف ، وفي نشوة الإستقلال حاول الهالك الحسن الثاني إحتلال أراضي جزائرية في ما عرف بحرب الرمال.
تعافت الجزائر وانتصرت ، غير أن أطماع المخزن ظلت حية لاتموت ، تحين المخزن الفرصة في عشرية الجزائر السوداء ليغرق حدودها بالمخدرات والأسلحة ، وفتح حدوده للإرهاب الذي يضرب إستقرار الجزائر قبل أن تضرب الجزائر مرة أخرى خبث ومكر المخزن.
اليوم وفي عالم متغير بقيت فيه الجزائر شامخة واقفة يجد ملك المخزن في تملق الجورة التي اكتشفها أخيرا كمعبر لمحاولة ربط جسر مع الجزائر بعد أن حاصرته ثورة الريف ومواجع المواطنين المغاربة الذين يقتلهم الشتاء وأمراض تجاوزها الزمن.
وفي تملق ملك المخزن ظهرت براءة الجزائر الوفية لمثلها في مناصرة القضايا العادلة ، أخيرا يقر الملك مرغما بما لم يستطع قوله كل هذا الوقت الطويل ، اليوم يلجم ملك المخزن أقلامه المسعورة و أرمادة إعلامه المضللة ، يلجمها بحبل الحقيقة الثابتة ، بأن ليس للجزائر ضلع في قضية تصفية استعمار أقرها العالم منذ الستينات.
طريق المخزن إلى مايسميه الجورة الكريمة مع الجزائر لايزال طويلا بسبب غياب الثقة في تصريحات المسؤولين المغاربة الذين يكذبون صباحا مساء ، يغيرون قناعتهم طبقا للمزاج الفرنسي المعروف.
جاء خطاب ملك المخزن شعبويا يحاول ركوب موجة التقرب من الجار التي بداءها ولي العهد السعودي في خطابه بقمة الاستثمار في مملكته المحاصرة عالميا بجريمة الصحفي جمال خاشقجي ، وبعد التقارب الأثيوبي -الايرتيري الأخير. لتأتي دعوة المخزن للتقرب من الجزائر ، بالتزامن مع بداية إستغلال المعبر الحدودي بين موريتانيا والجزائر .
وفي عالم يتجه نحو التكتلات القائمة على الندية واحترام الحدود يعيش المخزن خارج منطق المصالح وواقع المبادئ باحتلاله للصحراء الغربية ، احتلال عجز معه المخزن حتى الآن عن إقناع العالم بسيادته على إقليم الصحراء الغربية.

8 تعليقات

  1. مقال كله مغالطات انتم في واد والحياد و الموضوعية في واد اخر قل الحق ولو على نفسك الصحراء ابدا لن تكون للمغرب بالكامل و كدلك ابدا لن تنفصل فهلمو الى حل وسط يحفض ماء وجه الجميع

  2. ماء العينين

    الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري مصيرهما الوحدة ولن تفرق بينهم الأنظمة مهما حصل

  3. مغربي صحراوي

    تحليل الخطاب لا معنى ، وكاتب المقال لا علاقة له بالصحافة .أبحث لك عن عمل غير الصحافة

    • و انت تحمل هوية غير موجودة الا في عقلك المريض مغربي صحراوي كمن يقول روسي امريكي

  4. فتح الحدود بين الشقيقين المغرب و الجزاءر هدف كل شعوب المنطقة .. انا لا افهم لماذا انتم ضد فتح الحدود هل انتم لستم بعرب؟؟هل انتم لستم بمسلمين؟و الله انا اتعجب!!!!

  5. المغاربة الذين تقتلهم الشتاء وأمراض تجاوزها الزمن كالكوليرا مثلا.اظن أن كاتب المقال اختلطت عليه الأمور.

  6. عباس عبد الله

    يقولون ( ناخ الجمل ) إذا برك ، وكذلك حال المخزن على لسان ملكه ، ومرارا قلت أن المخزن
    يغطي حاله اعلاميا بالكذب ، ومع ذلك فخطاب الملك كسلوك ابن آوى ، وقد احس ان الخنجر قد وصل الى العظْمِ
    لا تصدقوا مضللي ( محللي ) القصر في اقوالهم ولم يعطيهم القرار 2440 الا الريح ……….

  7. مقال إنشائي يستحق عليه صاحبه 10 /10 .
    تشجيعا له لتحسين ادائه والارتقاء بنعبيره