إستقالة الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية، جمال ولد عباس.

قرر الامين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائرية، جمال ولد عباس، اليوم الأربعاء 14 نوفمبر، ترك منصب الأمين العام للافلان بسبب “مخاوف صحية تتطلب منه إجازة طويلة”، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية عن المصدر الرسمي. وسيتولى معاذ بوشارب تولي تسيير الحزب بشكل مؤقت إلى أن يتم انتخاب خليفة له.

واعتبرت جريدة الخبر الجزائرية أن قرار تنحي جمال ولد بعاس من الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية، يعد زلزالا سياسيا، رغم أن بعض الملاحظين توقعوا خلال الفترة الأخيرة رحيل الرجل من على رأس “الأفلان”.

و عادت مواقف حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية من قضية الصحراء الغربية الى طبيعتها بعد الجدل الذي أثارته تصريحات الامين العام الاسبق للحزب عمار سعيداني، خلال إستضافته في عام 2015 على قناة النهار الجزائرية، حيث رفض الاجابة عن سؤال حول الصحراء الغربية مبررا رفضه بأنه لو تحدث عن القضية سيخرج الناس إلى الشارع، مؤكدا بأنه سيدلي برأيه في القضية في مناسبة أخرى.

كما سجلت في عهد عمار سعيداني أدنى نسبة تمثيل لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية في مؤتمرات جبهة البوليساريو، وتتجه الانظار الى مواقف القيادة الجديدة للحزب التي سيعلن عنها في ظرف خاص تمر به الساحة الداخلية الجزائرية تحسبا للانتخابات الرئاسية القادمة عام 2019.

2 تعليقان

  1. ههههههههه هل استقال ام أواوقيلا من منصيبه
    ومذا قال اويحي في باريس عن الشهداء بمذا سماهم
    بلقتلا ؟؟؟؟؟ وبماذا سماء المقاومه بي الحرب ¡¡¡¡¡¡¡¡
    اما عن جريدة المستقبل تلاحظ وا تراقب من يسلم على
    الملك ومن لا يسلم عليه ومن نام ومن يستيقظ
    لا حوله والا قوات الا بالله الله المستعان

    • عباس عبد الله

      الجهل تخلف ، تسمية الشهداء وردت في سورة النساء ، والقتلى ذكر ت في الآية ( ولا تحسبن الذين قتلول في سبيل الله
      امواتا …..) والذي وقع من سنة 1954 الى سنة 1962 ، هي ثورة وحرب تحرير أين الخطأ ؟ ثقف نفسك ثم تكلم ،
      والمقاومة تكون في حالة الدفاع لا في حالة الهجوم .