استقبال وفد صحراوي في مقر البرلمان الالماني.

تم يوم الاثنين بالبوندستاغ الالماني استقبال الوفد الصحراوي المتكون من الممثل الصحراوي بمنطقة ساكسونيا محمد أبا الدخيل والطالبة الصحراوية اخديجة بداتي من لدن السيد الفرنك هاينريش البرلماني في الحزب المسيحي الموحد  ( أي الحزب الحاكم في المانيا) وعضو كتلة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية في البرلمان الالماني، في مقر مكتبه.
المحادثات تمحورت حول آخر التطورات في القضية الصحراوية والدور التي تلعبه الدولة الألمانية في النزاع بالصحراء الغربية من خلال دعمها للمبعوث الشخصي للامم المتحدة هورست كولر والرئيس السابق للالمانيا.
في المباحثات تم كذلك التطرق إلى الوضعية المزرية لحقوق الانسان وعدم تبني لا الامم المتحدة ولا مجلس الأمن الى يومنا هذا مراقبة حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية والدور الذي يمكن للدولة الألمانية أن تلعبه في هذا الإطار.
تم التطرق كذلك الى دورالمرأة والشباب في المخيمات اللاجئة والمناطق المحتلة والظروف الصعبة التي يعيشنها منذ اكثر من ٤٣سنة وعدم ارظائهم بالوضع الراهن وخيبة املهم في المجتمع الدولي.