رسالة الى المستقبل الصحراوي، حول موضوع ميناء مستغانم الجزائري.

في إطار حق الرد الذي تكفله قوانين مجلة المستقبل الصحراوي، توصلت المجلة برسالة من بعض المواطنين الصحراويين بعد نشر الخبر المتعلق باستمرار الاجراءات البيروقراطية ضد المواطنين الصحراويين بميناء مستغانم الجزائري، وهذا نص الرسالة كما توصلت بها المجلة :

رسالة الى المستقبل الصحراوي :
إخواني ان مقالكم عن المشكل الذي وقع في ميناء مستغانم ، لم يكن موضوعيا ، ولا يخدم المجتمع الصحراوي ، الذي من المفروض ان تكون مجلتكم المحترمة في خدمته ، نقل الحقيقة هي ركيزة مصداقيتكم و دعني هناء أنبهك الى أن ما سرد في المقال في نظركم حقيقة أبدا لم يكن كذالك ، المدعو “عابد” موظف جزائري في مصلحة الجمارك قسم إصدار السندات ، لم يكن يوما من المرتشين وانا عليه من الشاهدين رغم صرامته الشديدة وكره له الا أنني أشهد له بذاك ، ولنفترض جدلا انه من المرتشين وأنتم تنسونا انه من البلد الحليف وتنهارون عليه و كأنه عدو ، ناسين او متناسين لمصلحة شعبكم ، ضف الى قلة المصداقية التي بني عليها مقالكم ، نشرتم صورة الضحية وكأنه للص ومجرم ، هذا لايطاق ياجماعة مصلحة الشعب ليست مجال للعب او للتمرن ، صحيح ان المقال حمل الكثير من الحقائق ، لكن الخطأ الكبير والظلم الشنيع افسد كل شي ، هناك أخ يسأل ماذا تريد المستقبل فينا ؟ وآخر حيران من كتب هذا؟ ، هل هذا عدو أم صديق؟ ، لأن مصلحة الشعب فوق كل شيء.

يشار الى أن الموضوع الذي نشرته مجلة المستقبل الصحراوي تحت عنوان : جمارك ميناء مستغانم الجزائري مستمرة في وضع العراقيل البيروقراطية في وجه المواطنين الصحراويين، جاء بناءا على طلب العديد من المواطنين الصحراويين الذين اتصلوا بالمجلة باعتبارها منبر لكل الصحراويين الراغبين في التعبير عن أرائهم بكل حرية شرط عدم المساس بثوابت القضية الصحراوية.

 

4 تعليقات

  1. السلام عليكم. اخوكم من المشاكل وهذا لا يخدم مصلحة الصحراويين و من لديه مشكلة عليه باتخاذ الطرق الصحيحة لحلها. هذا اللى يزيد الطين بلة. الرجاء احترام الموظفين

    • جزاءك الله خيرا …لا احترام لقوانين ولااحترام لسيادة دولة صديقة وشقيقة ….ارجو الابتعاد عن اللعب بالنار..ومن ضاع له حق هناك جهات عليا وقانون فوق الجميع…

  2. عباس عبد الله

    شرط عدم المساس بثوابت القضية الصحراوية……..ما نشر يمس القضية الصحراوية ، ويقدم خدمة مجانية لعدو الشعب
    الصحراوي ، ويتخذه العدو وسيلة دعائية داخل الصحراء المحتلة لإحباط معنويات اخوانكم في الداخل ، إنكم تقدمون
    خدمة لعدوكم من حيث لا تدرون

  3. الاعللم الحر وحررية التعبير وغيرها من المصطلحات لها حدود ونبي أن المستقبل الصحراوي مظلم وتعكره الضبابية وعدم الوضوح اذا كان هناك ذا هو إعلامه الحر فتصوير رجل امن أو جمركي يؤدي معلمه هذه من المحرمات في ارقي الديمقراطيات ناهيك عن إلصاق به تهم قد تكون صحيحة وقد تكون مفبركة من عصابات التزوير والتهريب وادخال السيارات بطرق ملتوية وبيعها في الجزائر مع تزوير الخواتم والوثائق وان السيارات وصلت إلي المخيمات ومحاولة استغلال وارسال بعض الموظفين.وعلسه فعلي الجهات المعنية والمختصة أن لا تترك العابثين بالقضية والعلاقة مع الحليف رسميا وشعبيا لعبث العابثين . أفرادا كانوا أو اعلام ماجور..