افتتاح الطبعة الرابعة عشر من المهرجان العالمي للسينما بولاية الداخلة.

اافتتحت مساء اليوم الأحد فعاليات الطبعة الرابعة عشر من المهرجان العالمي للسينما بولاية الداخلة بحضور عضو الأمانة الوطنية والي ولاية الداخلة الاخ السالك بابا حسنة و ممثلين عن الحكومة و وزارة الثقافة وعلى رأسهم الأمين العام والمديرين المركزيين للوزارة,
استهلت فعاليات المهرجان بفقرة غنائية قدمها اطفال الولاية، تلتها كلمة ترحيبية لوالي الولاية بالوفود ومختلف الحضور في هذه الطبعة مشددا على اهمية الثقافة باعتبارها وسيلة للمقاومة وسلاح للتعريف بالقضية الصحراوية وفتح علاقات مهمة مع ثقافات العالم منوها بعمل وزارة الثقافة الجبار في هذا المجال,
الفرقة الجهوية لولاية الداخلة ألهبت حماس الحاضرين بتقديمها فقرة غنائية رائعة من خلال اغنية عصرية ثورية تفاعل معها الجمهور بحماسة.
الاخ ابراهيم شكاف عن مديرية السينما بالوزارة في كلمته التي ألقاها بالمناسبة أبرز أن مهرجان في صحرا الذي يحظى بإهتمام وطني ودولي كبير هو مناسبة لإظهار خصوصيات الثقافة الصحراوية وإبراز الجوانب الإنسانية والإجتماعية وكذا مميزات الكفاح الصحراوي وتجربته الفريدة في مقاومة الإحتلال وفي مداخلة المدير المركزي للسينما الأخ عمر احمد عرج على بعض الإنجازات التي حققها المهرجان ومن أهمها انضمام هذا الأخير الى شبكة المهرجانات الدولية للسينما وحقوق الانسان والتي تضم اكثر من أربعين مهرجانا ممثلا عن أربعين دولة في العالم .
وعبر السيد الفونسو كوبو متحدثا عن التنسيقية العامة لجمعيات أصدقاء الشعب الصحراوي عن أسفه لعدم حضور أعضاء من التنسيقية مبرزا الدعم الإنساني والتعاون الذي لازال قائما بين التنسيقية والدولة الصحراوية في كل المناسبات .
وخلال الأيام المتبقية من المهرجان من المنتظر عرض عدد من الأفلام التي تتطرق للقضية الوطنية برؤية فنية سينمائية لمخرجين وفنانين مختصين.

 

%d مدونون معجبون بهذه: