حكومة ماكرون تتراجع أمام احتجاجات “السترات الصفراء” وتعد بتعليق الزيادة الضريبة على الوقود.

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، أنه سيعلن عن تعليق الزيادة الضريبية على الوقود، في مؤشر على رضوخ الحكومة لمطالب أصحاب “السترات الصفراء” الذين اجتاحت احتجاجاتهم كل البلاد.
ونقلت وكالة فرانس برس عن فيليب، عقب استقباله ممثلين عن الأحزاب السياسية على خلفية الاحتجاجات التي ينظمها أصحاب “السترات الصفراء”، أنه سيعلن تعليق الزيادة الضريبة على الوقود لعدة أشهر.
وفقا لمصادر حكومية فرنسية، يتعين على رئيس الحكومة تقديم توصيات للسلطة التنفيذية، بشأن تعليق زيادة الضرائب على المحروقات، وهذا الأمر كان قد تقرر خلال اجتماع ترأسه الرئيس إيمانويل ماكرون مساء أمس الاثنين في الإليزيه.
وتحدثت وسائل إعلام فرنسية، بما فيها الرسمية، أن رئيس الحكومة سيعلن تجميد قرار زيادة الضرائب على الوقود، إضافة إلى إجراءات أخرى تسمح للحكومة بأن تبدأ حوارا مع الفرنسيين في ظروف هادئة، وقالت إن هذا الإعلان قد يجري خلال الساعات القليلة القادمة.
وفي باريس ألغي اللقاء الذي كان مقررا مساء اليوم بين رئيس الحكومة وممثلين عن حركة “السترات الصفراء” بسبب عدم تمكن الحركة من اختيار ممثلين عنها، إضافة إلى عدم تحديد قائمة المطالب وانقسام الحركة بين مرحب بالحوار ورافض له.
وصرح بعض المحتجين الذين كانوا ينوون لقاء الحكومة هذا المساء، بأنهم تلقوا تهديدات بالقتل إذا ما ذهبوا لهذا اللقاء. ما يجعل من إدارة هذه الأزمة غير التقليدية أمرا صعبا للغاية، خاصة وأن الحكومة لم تعلن بعد عن قرارات واضحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*