جبهة البوليساريو تطالب بالتسريع في إيجاد حل يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره.

طالبت جبهة البوليساريو وهي تختتم الجولة الأولى من المباحثات التي احتضنتها جنيف السويسرية يومي 05 و 06 ديسمبر الجاري بالتسريع في ايجاد حل يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره .
وجاء في بيان لجبهة البوليساريو ” لقد أكدنا باسم الشعب الصحراوي من جديد التزامنا بالسعي إلى حل سياسي عادل ودائم ومتفق عليه يؤدي إلى عملية تقرير المصير في الصحراء الغربية “.
تبقى أولويات جبهة البوليساريو – يضيف البيان – هي ضمان تقرير المصير للشعب الصحراوي وفقاً لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة. ولتحقيق هذه الغاية، تبقى جبهة البوليساريو ملتزمة بشكل بناء بالمحادثات التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف ، دون شروط مسبقة وبحسن نية.
وأكد البيان أن جبهة البوليساريو ستقوم بدورها ، متمنية أن يفعل المغرب نفس الشي . “الوضع الراهن ليس خيارًا لذلك من الأهمية بمكان أن يقدم المجتمع الدولي إسهاما إيجابيا في تعزيز فرص التوصل إلى حل تفاوضي بين جبهة البوليساريو والمغرب.
وعبرت الجبهة عن انشغالها العميق إزاء محاولات المفوضية الأوروبية المستمرة وغير القانونية والتي ترمي إلى تمرير صفقات تجارية مع المغرب تشمل أراضي الصحراء الغربية في انتهاك صارخ لأحكام محكمة العدل الأوروبية. مثل هذا النهج – يضيف البيان- يقوض جهود الأمم المتحدة و نتائج المفاوضات .
“إننا نحث القادة الأوروبيين على استغلال هذه الفرصة المتاحة لاستثمار جهودهم في عملية السلام للأمم المتحدة ، واستخدام التجارة بشكل بناء كحافز إيجابي للسلام” يقول البيان .
وأضاف البيان” يشجعنا الدعم المستمر والقوي للإدارة الأمريكية لعملية الأمم المتحدة. ونحن نرحب بمداخلات شركائنا ودعمهم وتصميمهم في الاتحاد الأفريقي. الحل التفاوضي أمر حيوي لمستقبل الصحراء الغربية والمنطقة المغاربية ككل. ما زلنا ملتزمين بالعملية التي تقودها الأمم المتحدة كوسيلة لتحقيق مستقبل إيجابي في المنطقة”.
وعبر البيان عن دعمه لجهود المبعوث الأممي الى الصحراء الغربية هورست كوهلر لاستئناف العملية السياسية من أجل التوصل إلى حل سلمي وعادل ودائم ومتفق عليه من الطرفين يمنح حق تقرير المصير للشعب الصحراوي .

تعليق واحد

  1. عباس عبد الله

    بيان الجبهة جعلني افهم رد الفعل المغربي المبطن بالحسرة ، والإحباط غير المصرح به ،
    البيان لم يقدم أي تنازل ، ولن يقدم ؛ دون حق تقرير المصير ، وهذا ما يؤلم فرنسا
    والمغرب ، الشعب الصحراوي في هذا البيان عبر عن تمسكه بمطالبه في الإستقلال
    عبر استفتاء تقرير المصير ، لكن القوى الخبيثة ( فرنسا والمغرب) لن تسلم بسهولة
    لا بد من ضغط بأي أسلوب قد يُبدعه الشعب الصحراوي ، ومنه المناوشات ، وتحضير
    الشعب في الداخل ليتحمل مسؤوليته في الكفاح ، وأساليب الكفاح متعددة ، ومنها التظاهر ،
    التخريب ، إستعمال التكنولوجية الإعلامية الحديثة ، والى ما هنالك من سبل الكفاح ….
    لا يوجد محرم في المقاومة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*