جوهر النزاع والتسوية يتعلق “بالسيادة” التي يمتلك الشعب الصحراوي القرار الوحيد بشأنها.

أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشراي البشير، أن جوهر نزاع الصحراء الغربية والمساعي لتسويته تتعلق بمسألة السيادة على الإقليم، أي وضعه النهائي، الذي يعود للشعب الصحراوي وحده الحق غير القابل للتصرف في إتخاذ القرار بشأنها، وهو ما يجعل مسألة تقريرالمصير حق أصلي وحجر الزاوية في المسار برمته.
الدبلوماسي الصحراوي، وفي أول تصريح صحفي عقب إنتهاء مباحثات جنيف خلال نزله ضيفا على برنامج “معكم مع الحدث” الذي تبثه إذاعة مونتي كارلو الدولية ، أعرب عن أمل جبهة البوليساريو بأن تكون الطاولة المستديرة التي أنتهت أشغالها عصر اليوم في جنيف، قد حققت هدفها في كسر جليد الجمود وشكلت خطوة للشروع في المسار التفاوضي بين طرفي النزاع من أجل تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي، وإنجاح مهمة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الرئيس هورست كوهلر.
كما أكد، في السياق ذاته، على أن تمسك المغرب بمقترح الحكم الذاتي، بالإضافة إلى كونه إشتراطا،عكس قرارات مجلس الأمن الدولي، إلا انه لا يمكن أن يشكل تصورا في الحل، لإنطلاقه من تصورخاطئ مسبق يتعلق بإمتلاك السيادة وهو ما ترفضه كل من الأمم المتحدة، الإتحاد الإفريقي والإتحادالأوروبي، وكذا جميع دول العالم، مضيفا،أن المقاربة السليمة والديمقراطية. هي “وضع هذا الخياركخيار ثالث أمام الشعب الصحراوي في إستفتاء تقرير المصير للإختيار”.
وجدد الدبلوماسي الصحراوي، التأكيد على أن “توفر الإرادة السياسية لدى المغرب للحل، هي مفتاح نجاح المسار الجديد، لأن غيابها في الماضي كان السبب الرئيسي والوحيد في تعثر كل التجارب ” .

تعليق واحد

  1. عباس عبد الله

    قرار محكمة العدل الأوروبية في 30 نوفمبر 2018 وثيقة أخرى تدعم الموقف الصحراوي اثناء المفاوضات ،
    وفي الأمم المتحدة ، وأعرف أن القيادة الصحراوية لا تهمل هذا المعطى ، ومهما ناورت فرنسا والمغرب فإنها
    في الأخير تتنازل ، هذه الوثيقة دعم كبير لأنها تشمل الإقليم الصحراوي كله ، بإلإضافة الى الوثائق السابقة
    التي لا تجعل للمغرب سيادة على الصحراء . يقول الله تعالى : إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون
    وترجون من الله ما لا يرجون ). فلا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*