جمعية”امل” تقيم نشاطا توعويا لبعض الأطفال الصحراويين.

حمة سلامة / المستقبل الصحراوي – بيتوريا

أقامت جمعية”أمل” وهي إحدى جمعيات الجالية الصحراوية بإسبانيا، أقامت يوم الأحد نشاطا توعويا لبعض من الأطفال الصحراويين المتواجدين في بلدة لانكراس دي اوكي التابع لمدينة فيتوريا بإقليم الباسك. رئيسة الجمعية أمة عثمان وفي تصريح مسجل ل”المستقبل الصحراوي” شرحت الهدف من هذا النشاط التوعوي وهو ربط الأطفال الصحراويين بعادات وتقاليد الأجداد واطلاعهم عليها عن قرب لربط الخلف بالسلف وترسيخ الشخصية الصحراوية المتفردة في اذهانهم، وفي ذات الوقت العمل على تربية الأطفال الصحراويين على ثقافة النظافة من خلال جمع الأشياء المرمية وترتيبها بشكل منظم كل في مكانه.
النشاط حضرته منتسبات الجمعية والأطفال الصحراويين واولياؤهم المتواجدين بالبلدة إضافة إلى مديرة دار الثقافة في البلدية وممثل عن جمعية التضامن الإسبانية مع الشعب الصحراوي . وكذا وسائل إعلام صحراوية مستقلة من بينها “المستقبل الصحراوي”
صور بكاميرا / سلامة حمة

%d مدونون معجبون بهذه: