حزب العمال الأسترالي يدعو الأمم المتحدة الى الإسراع في تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

دعا حزب العمال الأسترالي الأمم المتحدة إلى إجراء إستفتاء في الصحراء الغربية طبقا لقرارات الامم المتحدة ذات الصلة
جاء ذلك في توصية صادق عليها الحزب خلال مؤتمره الذي انعقد بمدينة آدليد ما بين 16-18 ديسمبر الجاري ” ناشد من خلالها الأمم المتحدة بالمضي قدمًا دون المزيد من التأخير في تنظيم استفتاء تقرير المصير والضغط على المغرب لتنفيذ جميع قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالصحراء الغربية”.
وأعرب المؤتمر عن قلقه العميق بشأن وضعية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، حاثا الأمم المتحدة على تفويض بعثتها في الصحراء الغربية ” المينورسو” لمراقبة حقوق الإنسان وحمايتها.
و أشاد مؤتمر حزب العمال الأسترالي بقرار محكمة العدل الأوروبية لعامي 2016 و 2018 وقرار المحكمة العليا بجنوب أفريقيا لعام 2017 ، الذي أكد على أن أي استغلال للموارد الطبيعية في الصحراوية يجب أن يكون متماشيا مع رغبات الشعب الصحراوي و أن يكون لفائدته .
كما جاء في التوصية ان المؤتمر يهيب بالحكومة الأسترالية إلى ضمان احترام الشركات الأسترالية للقانون الدولي فيما يتعلق باستيراد الموارد والمنتجات من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية إلى أن يتم تحديد الوضع القانوني للإقليم ويسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وخطة السلام لعام 1991 .
ودعا المؤتمر الحكومة الأسترالية الى الاستمرار في اجراء حوار مناسب مع جبهة البوليساريو كممثل للشعب الصحراوي معترف به من طرف الأمم المتحدة.
إلى ذلك شارك ممثل جبهة البوليساريو بأستراليا السيد كمال فاظل في اشغال المؤتمر و أجرى بالمناسبة لقاءات مكثفة مع قيادة الحزب و العديد من المؤتمرين، كما جمعته لقاءات على هامش المؤتمر مع الوفود الدولية المشاركة في المؤتمر.