تقديم كتاب جديد حول كفاح الشعب الصحراوي بمدينة الأندلس الإسبانية.

قدمت مساء اليوم جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي بمدينة لوخا الأندلسية كتابا للناشطة و الإعلامية الاسبانية السيدة لوثيا غويسادو و ذلك بحضور وسائل الإعلام المحلية و عدد كبير من المتضامنين الاسبان و اعضاء في حركة التضامن مع الشعب الصحراوي و افراد الجالية الصحراوية بالاندلس.
حفل تقديم الكتاب شهد عروض عن عمل جمعية الصداقة لمدينة لوخا مع الشعب الصحراوي و سرد مفصل عن تاريخ اخر مستعمرة بافريقيا منذ الاستعمار الاسباني للصحراء الغربية و التي لا زالت تنتظر تقرير مصير شعبها.
الكتاب المعنون ب رحلة إلى بستان الصحراء يتناول في فصوله قصة رحلة الكاتبة و ابنتها الى مخيمات اللاجئين الصحراويين حيث لا تنمو في هذا البستان الا أناس طيبون اجبرتهم ظروف الاحتلال على العيش بعيدا عن وطنهم الاصلي.
و في تصريح لوسائل الإعلام أكدت السيد لوثيا غويسادو على مواصلتها في الدفاع عن قضية الشعب الصحراوي و اصال صوته على جميع الضمائر الحية التي تؤمن بحرية الشعوب.
يذكر أن للكاتبة كتاب آخر يحمل عنوان “رسائل ضد النسيان” يتناول هو الآخر تاريخ نضال الشعب الصحراوي و قضيته العادلة.
و عن محاولة الاتحاد الأوروبي تجديد اتفاق الصيد البحري وصفت الكاتبة لوثيا هذه المحاولات بالغير أخلاقية و المنافية تماما للاسس و المبادئ التي بني عليها الاتحاد الأوروبي كما انها ستؤثر سلبا على مجهودات الأمم المتحدة و المبعوث الشخصي للأمين العام السيد كولر في التوصل إلى حل يضمن للشعب الصحراوي الحق في تقرير المصير.
البشير مصطفى
مدينة لوخا الأندلسية