مجرد تساؤلات الى السيد وزير الخارجية ، فهل لك باجابتي؟ .

تستعد وزارة الخارجية الصحراوية، في الأيام المقبلة لتنظيم الندوة السنوية للعلاقات الخارجية، و هي مناسبة سنوية دأبت المؤسسة المذكورة على تنظيمها ،و يحضرها كبار مسئولي الدولة و الحركة من رئيس للجمهورية، و رئيس المجلس الوطني، و رئيس لجنة الخارجية للجبهة، بالإضافة إلى وزير الخارجية و وزراءه المنتدبين في القارات الخمس، وكذلك أعضاء السلك الدبلوماسي المكون من سفراء و ممثلين.
تنعقد الندوة، في ظل استياء عام ينمو يوما بعد يوم، من السيد الوزير و بعض المقربين منه، و الذين حولوا هاته المؤسسة إلى ضيعة خاصة يرقى فيها القريب و يعاقب فيها البعيد.
عادة في الدول التي تحترم نفسها و شعوبها، هذا النوع من الندوات، يتم الإعداد له و تنظيمه، في سرية تامة و بعيد عن أعين الكاميرات، لانه من المفترض أن في هاته المناسبة ستطرح المخططات و تناقش الضربات، التي ستوجه إلى العدو ، لكن أصحابنا يسرون على الجهر بها، و كأن الهدف هو تلك الصورة المركزة على السيد الوزير و هو يعطي بعض التعليمات التي أكل عليها الدهر و شرب، بحضور رؤسائه و مرؤوسيه .
هذا النوع من الندوات يجب له أن يحمل تقييم حقيقي للعمل الدبلوماسي لسنة الماضية، و في هذا الاتجاه سنطرح بعض الأسئلة متمنين من عميد الدبلوماسية الصحراوية الإجابة عنها ، فهل السيد الوزير يستطيع الاعتراف بالخطأ بتصريحه العبثي الذي يحمل اتهامات لبعض رموز موريتانيا الحديثة بالخيانة و هو في عقر دارهم؟ و هذا ما جر علينا الكثير من سوء الفهم من طرف الأشقاء ، و هل سيعترف السيد الوزير كذلك بالخطأ بانشغاله بتطبيق الواتساب و هو جالس إلى جانب وزراء خارجية دول إفريقيا في قمة طوكيو ؟ و هل سيتحمل رئيس خارجيتنا المسؤولية السياسية في الخطأ الجسيم الذي أسقطنا فيه ممثلنا السابق في البرازيل ؟ وهل سيتعهد السيد الوزير في ختام الندوة بالتوقف عن تعيين أقربائه في مناصب المسؤولية و الكثير منهم لا يفقه شيئا ؟ و ختاما أتوجه بسؤالي إلى السيد الرئيس الجمهورية لأقول له هل تفوق علينا عدونا المغربي بإقالته لعشرات الوزراء في سنتين الاخيرتين بعد ثبوت تقصيرهم في المسؤوليات التي أنيطت بهم ؟
رغم ما قد يلاقيه صاحب هذه الكلمات، من انتقاد واسع سيما من الذباب الالكتروني المقرب من السيد الوزير و المتنشر في المخيمات و المهجر و المداشر المحتلة، إلا انه كلام لتاريخ يجب أن يبلغ .
بقلم : م . خ . علالي.

9 تعليقات

  1. واللهي ما قلت إلا الحق
    .كل ذالك حقيقي يعرفه القاسي والداني ،ولا يمكن نكرانه، زد على ذالك إخفاقاته المتتالية ،فهذا الجيش الدبلوماسي لم يأتي باي اعتراف جديد
    ، انتهت الدبلوماسية الصحراوية ،بعد أن قدم عميدها الحقيقي الحاج أحمد باريكلا استقاله ،من حقيبة وزير مكلف بأمريكا لاتنية

  2. دبلوماسية فاشلة منذ نشاتها كانت الحرب هي لساننا وبعد وقف اطلاق النار بدات الاعترافات تجمد وتسحب

    • وكأن الداخلية غير فاشلة والصحة غير فاشلة والقضاء غير فاشل والدفاع غير فاشل وووووو اتحداك ان تعطيني وزارة ناجحة

  3. لا حولة و لا قوة الا بالله .ما أتفه هذا شبه المقال يا (م=مخينزو.خ=خرب البلاد و العباد و علالي=مستعار

  4. Muy buenasos felicito por las noticias que escribiendo y por su periódico onque aveces o muchas escriben a favor de Marruecos pero eso no cambia nada en la lucha de este pueblo este señor que escrito este artículo le doy la enhorabuena porque ay cosas que de verdad pero otras cosas son mentiras porque en ese ministerio ay pocos que son primos de ese ministro pero usted no se fija en todo los ministros que son peor que el o claro su tribu son cuatro personas señor el frente polisaro está repartida por tribus si no lo sabe

  5. HOLA COMPATRIOTA LO QUE ESCRIBIO ESTE SENOR ES LA VERDAD ;PERO HAY PROPLEMAS EN TODOS LOS MINISTERIOS LO QUE TENEMOS QUE HACER ES RECONOCER LOS HERRORES PARA RECTIFICARLOS Y PIDIMOS DEL MINISTRO COMO OTROS QUE RECONOCEN SUS HERORES Y LO RECTIFICAN SOMOS SERES HOMANOS NADIE ES PERFECTO EN ESTA VIDA LO BUENO ES RECTIFICAR Y RECONOCER LOS HERORES Y SALIR CON LAS GANAS DE TRABAJAR POR LA LUCHA DE NUESTRO PUEBLO QUE ES LO MAS IMPORTANTE DE TODO ESTO Y QUE LA LUCHA ESTA EN UN PUNTO MUY DELICADO Y MUY SENSIBLE QUE NECESITA LOS ESFUERZOS DE TODOS Y QUE ELSAHRA ES PARA TODOS Y NOS NECESITA TODOS DES DE LOS MAS GRANDE HASTA LOS MAS PEQUENOS

  6. باسم الله الرحمان الرحيم
    تعقيبا على كاتب المقال اولا هناك نقطتان يجب ان تعرفها قبل
    كل شئ .
    الاولى هي لايوجد ممثل واحد في وزارة الخارجية من اقرباءه
    الا الممثل في البرازيل هذا يكون في علمك .
    فهو عكس كل الوزراء اللذين يقللون وزاراتهم الى اقرباءهم .
    الثانية هذا الضعف في الأداء الحكومي لبس جديد كل الوزارات والمؤسسات الحكومية أداءها ضعيف .

  7. ماذا عن المأمون في نمسا وهذا عن كمال الطريح في استراليا وهذا عن الشيباني عباس في الاوروغواي ومذا عن ولد حمدي في البرازيل ومذا عن الهيبة عباس ممثل في افريقيا ومذا عن سيد ابراهيم الخراشي ومذا عن الأمين عام للإعلام ومذا عن قائد الناحية الخامسة و مذا عن مذا عن من غير الخارجية الكل يعرف فساد القيادة والكل يعرف أكثرهم محسوبية وقبلية ولعل وزير خارجيتنا من أكثرهم

  8. دأبت مجلة المستقبل على نشر المقالات والآراء مرفوقة بصورة صاحبها، إلا بعض الاستثناءات مثل هذا ؟؟؟؟؟!

%d مدونون معجبون بهذه: