ممثل جبهة البوليساريو بالامم المتحدة يرد على الاكاذيب المغربية حول الوضع في الكركرات.

رد ممثل جبهة البوليساريو بالامم المتحدة الدكتور سيدي محمد عمار على أكاذيب الرباط التي تحدثت عن تواجد مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بمنطقة الكركرات، ونفى الدبلوماسي الصحراوي حدوث أي تطورات ميدانية في المنطقة بالتزامن مع مرور رالي موناكو-داكار.

و كان مصدر رسمي صحراوي قد نفى في إتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي حدوث أي تطورات جديدة في منطقة الكركرات تزامنا مع مرور رالي موناكو-داكار الذي ينتظر وصوله لمنطقة الكركرات يوم 7 يناير ، ونشرت جريدة هيسبريس المغربية خبرا حول تطورات مزعومة في منطقة الكركرات، حيث إدعت الجريدة المغربية أن جبهة البوليساريو نشرت جنودها بمنطقة الكركرات على بعد أيام من مرور رالي موناكو-داكار.

واضاف المصدر الرسمي الصحراوي أن كل مافي الامر هو ان الطرف الغربي اصبح في ورطة من جراء استمرار الاحتجاجات شرق وغرب معبر الكركرات الذي يربط بين الحدود الىصحراوية والموريتانية، وامام عجز سلطات الاحتلال المغربية عن التدخل في المنطقة العازلة بسبب قرار مجلس الامن الدولي الذي يعتبر أن أي تدخل في المنطقة هو خرق لاتفاق وقف اطلاق النار، لذلك يحاول الطرف المغربي نشر أخبار كاذبة من اجل ضمان تدخل المنظمة الاممية حتى تساعده في حل مشكلة الاحتجاجات المستمرة في منطقة الكركرات.

و يحاول الاحتلال المغربي التهرب من مفاوضات جنيف التي تتم بوساطة من المبعوث الشخصي الامين العام الاممي السيد هورست كوهلر، فبعد تصريحات الناطق باسم حكومة الاحتلال والتي ادعى فيها قيام جبهة البوليساريو بما وصفه بــ “الاستفزازات” في منطقة الكركرات تزامنا مع مرور رالي موناكو داكار من منطقة الكركرات يوم 7 يناير الجاري، نقلت جريدة هيسبريس المغربية عن الحقوقي المغربي نوفل البعمري أنَّ أي تحرك من طرف جبهة البوليساريو يجب أن يدفع المغرب إلى تعليق مشاركته في الجولة الثانية من المائدة المستديرة؛ “لأنه لا معنى للاستمرار في عملية سياسية أحد أطرافها يقوم بعمل عدائي ويتحدى مجلس الأمن والأمم المتحدة”، وفق تعبيره.
وكان مجموعة من المواطنين الصحراويين قد نظموا طيلة الاشهر الماضية احجاجات مستمرة في منطقة الكركرات للمطالبة بحقوقهم المشروعة، ونتج عن هذا الاعتصام اغلاق المعبر الحدودي لعدة ايام وهو ماتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة للاحتلال المغربي.
ومن المنتظر أن يصل رالي موناكو-داكار الى الاراضي الموريتانية قادما من المناطق الصحراوية المحتلة، مرورا بمنطقة الكركرات، يوم 7 جانفي الجاري.

6 تعليقات

  1. ماء العينين

    المفاوضات لن تغير من الواقع أي شئ ولو إستمرت 100 سنة لأن الحل الذي يرضي الطرفين غير موجود حاليا

  2. فشهد شاهد من اهلها هو يعترف ان المنطقة عازلة و ليس اراضي محررة اينك يا عباس

  3. عباس عبد الله

    المراكشية يضخمون الأمر حتى إذا وقع على قيادة الجمهورية الصحراوية ضغط ،
    يقول المراكشية أن الجبهة هددت فقط وليس في مقدورها التنفيذ ، الجبهة ملتزمة
    بإتفاقها مع الأمم المتحدة ، وتتعامل كدولة مع ما وقعت عليه ، وأمامها إجتماع قادم تحت إشراف الأمم المتحدة
    في جينيف ، وتضخيم الأمر من قبل المراكشية ، لن يستفز القيادة الصحراوية .، ومهما يكن نوع الإستفزاز
    الصحراء ليست مغربية ، وستعود الى أهلها بإذن الله ، سلما أوحربا .

    • ماذا تقصد بالمراكشية يا عباس

      • عباس عبد الله

        اعني بها المراركه …اي المملكة المراكشية ….مدينة مراكش اسسها
        الموريتانيون اثناء حكم دولة المرابطين ، فكيف يطالب المغاربة بالصحراء
        وموريتانيا ، من حق الموريتانيين المطالبة بإسترجاع دولتهم وسيادتهم على
        ما كان ملكا لهم .

  4. ستتعبك يا مثلنا مملكة اولاد اللگلوگ حتى قيام الساعة و اقترح عليك بدل هذا أن تطلب من الرآسة الجزائرية أن تعطينا الضوء الاخضر في تفعيل ادريميزات و العدة و الذخائر لانها هي التي ستعيد آمقيقات لملعنة الى جادة الصواب و نيل سعادتنا التي اغتصبت منا جورا.
    و لو كان التأييد و الصراع مع الغزاة تجدي نفعا لنفعت فلسطين.
    الصواريخ هي الحل.