الصورة من الارشيف

تنظيم فعاليات اختتام مسابقة الشهيد الولي العسكرية بمنطقة مهيريز بالأراضي الصحراوية المحررة.

تجري اليوم الأحد بمنطقة مهيريز بالأراضي الصحراوية المحررة فعاليات اختتام المسابقة العسكرية السنوية الشهيد “الولي مصطفى السيد “لجيش التحرير الشعبي الصحراوي أل 24 بإشراف الأمين العام لجبهة البوليزاريو ورئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية السيد إبراهيم غالي.
وقد استهل الأمين العام لجبهة البوليزاريو ورئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية هذه الفعاليات بعملية تفتيش للقوات العسكرية الصحراوية بعدما تم تنظيم استعراض لمختلف التشكيلات و الوحدات العسكرية الصحراوية قبل أن يقدم قائد الناحية العسكرية الرابعة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي التي احتضنت هذه المسابقة، كلمة ترحيبية للحضور الذي يتشكل من أعضاء الأمانة الوطنية الصحراوية و الوفد الحقوقي القادم من الأراضي المحتلة وضيوف الشعب الصحراوي.
وأشار قائد الناحية العسكرية الرابعة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي محمد علال أن مختلف الأنشطة العسكرية التي تقام بمنطقة مهيريز بما في ذلك المسابقات العسكرية و كذا المناورة العسكرية “تأتي كتتويج لسنة من الجهد و المثابرة والعمل المتواصل للجيش الصحراوي ي وفرصة لتقييم جاهزية مختلف التشكيلات و الوحدات العسكرية”.
وأكد ذات المتحدث أن هذه الأنشطة العسكرية تندرج في إطار التحضير للإستعداد القتالي للمقاتل الصحراوي تجسيدا لشعار” الرفع من مستوى الإستعداد القتالي لأعلى درجاته ” من خلال التنافس الذي تقدمه مختلف النواحي العسكرية الصحراوية.
وأوضح “أن المناورة العسكرية التي يقوم بها جيش التحرير الشعبي الصحراوي بمشاركة رمزية لكافة النواحي العسكرية الصحراوية تشكل التعبير الصادق و الفعلي لما تم الإشتغال عليه طوال السنة و تبرز المستوى الرفيع الذي وصل إليه جيش التحرير الصحراوي من حيث التكوين والتدريب والإحترافية و العتاد و الأسلحة وكذا المعنويات العالية “.
ومن المنتظر أن يتم على هامش المسابقة العسكرية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي تدمير آخر دفعة من مخزون الألغام المضادة للأفراد التي بحوزة جبهة البوليزاريو منذ التوقيع على صك التزام نداء جنيف سنة 2005 الذي إلتزمت به، حيث تمكنت قبل ذلك الجبهة من تدمير 17.500 لغم مضاد للأفراد ي حسب الشروحات المقدمة من قبل مسؤولي الناحية.
كما تم بالمناسبة عرض الجانب النظري للمشروع التكتيكي المتعلق بالمناورة العسكرية التي ستقام على هامش التظاهرة الختامية التي ستكلل بتنظيم منافسات رياضية لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي قبل توزيع الجوائز على الرياضيين الفائزين من النواحي العسكرية الصحراوية في مختلف المنافسات الرياضية والثقافية، وفقا لبرنامج التظاهرة.

2 تعليقان

  1. الوطن الجريح

    نصر من الله وفتح قريب ،ماخذ بالقوة لايسترد الا بها ،كل الوطن او الشهادة

  2. عباس عبد الله

    هذا ما يقوله إعلام المنهزمين نفسيا عنا :
    دشن الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، صباح اليوم الاثنين، موازاة مع المناورات العسكرية في منطقة أمهيريز، “مجمعات إدارية بالناحية العسكرية الرابعة”، تضم مقرات إدارات جهوية تابعة للعسكر الانفصالي، “ستكون مقرا للأفراد، كما ستوفر الأمن والإمداد وإمكانية الإشارة”، وفق معطيات نقلتها وكالة أنباء البوليساريو.
    المصدر ذاته قال إن “الافتتاح يأتي بغية تقريب الإدارة من المقاتلين تنفيذا لتعليمات هيئة الأركان العامة للجيش التي أعطت هذه السنة أولوية للإدارة والتسيير”، مشيرا إلى أن التدشين صاحبته زيارة قام بها عبد لحبيب، وزيرالدفاع الوطني، إلى المنطقة وأبدى خلالها دعمه للعديد من الأنشطة التي تقام في المنطقة، وعلى رأسها زراعة الخضر والفواكه.
    الفقرتان منقولتان عن هسبريس المغربية ……العام زوين …..