منظمو رالي موناكو-داكار يواصلون استفزازاتهم قبل عبورهم لمنطقة الكركرات.

واصل منظمو رالي موناكو-داكار استفزازاتهم للطرف الصحراوي بعدم إعترافهم بالحدود الطبيعية للمملكة المغربية وهي الحدود التي لا تشمل مناطق الصحراء الغربية المحتلة، واعلنوا ان المرحلة السادسة من السباق ستنطلق من مدينة الداخلة المحتلة في اتجاه موريتانيا، ووصفوا الحدود الصحراوية الموريتانية بالحدود المغربية الموريتانية، وستمتد هذه المرحلة على مسافة 559 كلم وستمر بمنطقة الكركرات.

وهدد بعض الشبان الصحراويين في تسجيلات صوتية توصلت بها مجلة المستقبل الصحراوي بقطع الطريق بمنطقة الكركرات تزامنا مع مرور الرالي احتجاجا على المضايقات التي تقوم بها سلطات الاحتلال المغربية بحرمان الشبان الصحراويين من فرص الشغل، ولم يتسنى لمجلة المستقبل التأكد من مصداقية هذه التسجيلات الصوتية.

وكان مجموعة من المواطنين الصحراويين قد نظموا طيلة الاشهر الماضية احجاجات مستمرة في منطقة الكركرات للمطالبة بحقوقهم المشروعة، ونتج عن هذا الاعتصام اغلاق المعبر الحدودي لعدة ايام وهو ماتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة للاحتلال المغربي.
ونفى مصدر رسمي صحراوي في إتصال سابق مع مجلة المستقبل الصحراوي حدوث أي تطورات جديدة في منطقة الكركرات تزامنا مع مرور رالي موناكو-داكار الذي ينتظر وصوله لمنطقة الكركرات اليوم الاثنين 7 يناير .