وصول المشاركين في رالي موناكو-داكار الى موريتانيا.

وصل المشاركون في “رالي أفريكا اكو ريس”، اليوم الاثنين 07 يناير 2019، إلى نقطة الحدود عند الكلم 55 شمال انواذيبو الموريتانية، قادمين من مدينة موناكو الفرنسية متوجها إلى السنغال مرورا بالمناطق الصحراوية المحتلة ومنطقة الكركرات المحررة.

و أعلن منظمو رالي باماكو-داكار في وقت سابق من صباح يوم الاثنين عن الغاء المرحلة السادسة قبل استئنافها بعد تحسن الاحوال الجوية، وحسب ماطالعته مجلة المستقبل من الصفحة الرسمية للسباق على الفيسبوك فقد برر المنظمون قرار الالغاء بصعوبة الاحوال الجوية وماتشكله من خطورة على أمن المشاركين.

ويشارك في سباق “رالي أفريكا اكو ريس”،الرياضي، 700 شخص من 28 جنسية وأزيد من 240 سيارة وسبع طائرات .
و كان مصدر رسمي صحراوي قد نفى في إتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي حدوث أي تطورات جديدة في منطقة الكركرات تزامنا مع مرور رالي موناكو-داكار ، ونشرت جريدة هيسبريس المغربية في وقت سابق خبرا حول تطورات مزعومة في منطقة الكركرات، حيث إدعت الجريدة المغربية أن جبهة البوليساريو نشرت جنودها بمنطقة الكركرات على بعد أيام من مرور رالي موناكو-داكار.
واضاف المصدر الرسمي الصحراوي أن كل مافي الامر هو ان الطرف الغربي اصبح في ورطة من جراء استمرار الاحتجاجات شرق وغرب معبر الكركرات الذي يربط بين الحدود الىصحراوية والموريتانية، وامام عجز سلطات الاحتلال المغربية عن التدخل في المنطقة العازلة بسبب قرار مجلس الامن الدولي الذي يعتبر أن أي تدخل في المنطقة هو خرق لاتفاق وقف اطلاق النار، لذلك يحاول الطرف المغربي نشر أخبار كاذبة من اجل ضمان تدخل المنظمة الاممية حتى تساعده في حل مشكلة الاحتجاجات المستمرة في منطقة الكركرات.
و يحاول الاحتلال المغربي التهرب من مفاوضات جنيف التي تتم بوساطة من المبعوث الشخصي الامين العام الاممي السيد هورست كوهلر، فبعد تصريحات الناطق باسم حكومة الاحتلال والتي ادعى فيها قيام جبهة البوليساريو بما وصفه بــ “الاستفزازات” في منطقة الكركرات تزامنا مع مرور رالي موناكو داكار من منطقة الكركرات، نقلت جريدة هيسبريس المغربية عن الحقوقي المغربي نوفل البعمري أنَّ أي تحرك من طرف جبهة البوليساريو يجب أن يدفع المغرب إلى تعليق مشاركته في الجولة الثانية من المائدة المستديرة؛ “لأنه لا معنى للاستمرار في عملية سياسية أحد أطرافها يقوم بعمل عدائي ويتحدى مجلس الأمن والأمم المتحدة”، وفق تعبيره.
صور من وصول الرالي الى موريتانيا

 

تعليق واحد

  1. حمدا لله على وصول الافرنجة الى موريتانيا…الحمد لله الحمد لله…شكرا لجبهة البوليساريو انها لم تتدخل لنسف الرالي ووصول الافرنجة الى بلاد شنقيط