الجالية الصحراوية بغرناطة الاسبانية تنشط محاضرة حول محطات مسيرة كفاح الشعب الصحراوي.

أقامت الجالية الصحراوية بمقر بلدية لوخا الاندلسية محاضرة حول محطات مسيرة الشعب الصحراوية نشطها الإعلامي و الناشط الحقوقي محمد ولد اهل المهدي.
المحاضرة حضرها إلى جانب عمدة بلدية لوخا السيد، أعضاء جمعية التضامن و الصداقة مع الشعب الصحراوي بلوخا و الجالية الصحراوي بالمنطقة.
و في كلمتها الافتتاحية رحبت رئيسة جمعية الصداقة بلوخا مع الشعب الصحراوي بالحضور و أكدت بأن هذه المناسبة فرصة ثمينة لتسليط الضوء على واقع كفاح الشعب الصحراوي الذي يرزح تحت الاحتلال منذ قرابة أربعة عقود، و جددت تضامنها المطلق مع نضال الصحراويين من أجل استكمال سيادة بلدهم.
و تناولت المحاضرة شروحات بالتفاصيل و الفيديو حول واقع كفاح الشعب الصحراوي منذ الاجتياح البربري للاحتلال المغربي للصحراء الغربية، و كذا حول واقع المناطق المحررة التي تخضع لإدارة الدولة الصحراوية و تمارس عليها سيادتها القانونية منذ وقف إطلاق النار.
اما الوضعية الصعبة و اللانسانية التي يعيشها الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة فأخذت الجانب الأهم من المحاضرة، بتسليط الضوء على الممارسات القمعية التي ترتكبها دولة
الاحتلال المغربي لإسكات الأصوات المطالبة بحق تقرير المصير و جلاء الاحتلال في ظل الحصار الإعلامي الخانق على المنطقة.
يذكر أن جمعية أولياء المعتقلين و المفقودين الصحراويين “افبراديسا” تقيم معرضا للصور والتوثيق يجوب بلديات غرناطة الإسبانية، والذي يحتوي على صور ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان بالأرض المحتلة و صور المفقودين الصحراويين
و يأتي المعرض بعد اتفاقية تعاون بين جمعية أولياء المعتقلين و المفقودين الصحراويين و برلمان غرناطة الإسبانية.