تنظيم أول بطولة وطنية للملاكمة بولاية السمارة.

شهدت مدرسة الملاكمة بولاية السمارة يوم الخميس 10.01.2019 انطلاق فعاليات أول بطولة وطنية للملاكمة والتي انطلقت من صبيحة اليوم واستمرت إلى المساء.
افتتحت الفعاليات الصباحية للبطولة بكلمة ترحيب لمدير مدرسة الملاكمة بالسمارة ورئيس الرابطة الصحراوية للملاكمة الخير المفيد المعروف ب”ديليقا ” رحب فيها بالضيوف وقدم مخلص عن برنامج أول بطولة وطنية للملاكمة.
من جهته المدير المركزي للرياضة الناجم بشري وفي كلمته على هامش افتتاح البطولة الوطنية للملاكمة أكد عزم وزارته الاستثمار أكثر في الفئات العمرية الصغيرة من أجل تحقيق استراتيجية وطنية لإنتاج أبطال صحراويين في هذه الرياضة يكونون مشاريع أبطال قاريين في البطولات القارية المقبلة.
بعد ذلك انطلقت التصفيات في الأصناف التالية ، صنف 26كلغ، 28كلغ، 34كلغ، 37 كلغ بين رابطتي ولاية العيون وولاية السمارة وهما الرابطتان اللتين توجد بهما مدرستين للملاكمة.
وفي المساء استمرت البطولة بإقامة النهائيات في الأصناف السابقة وبعض الأصناف التي مرت مباشرة إلى النهائيات دون تصفيات ، وجاءت النتائج كما يلي :
صنف 26 كلغ
المرتبة الأولى : مولاي الطاهر من رابطة ولاية العيون.
صنف 28كلغ
المرتبة الأولى : سلكي لحسن من رابطة ولاية السمارة
صنف 34كلغ
المرتبة الأولى جاءت مناصفة بين :
مولود محمد لمين.رابطة العيون
عمار سالم .رابطة السمارة
صنف 37كلغ
المرتبة الاولى: أبا عبدالله من رابطة العيون
صنف 47كلغ
المرتبة الأولى : محمد سالم محمد فاظل.رابطة السمارة
البطولة ورغم أنها الأولى من نوعها في الدولة الصحراوية لكنها ابانت عن مواهب مستقبلية صاعدة لها مستقبل واعد.
مدير الشباب والرياضة بولاية السمارة موسى سلامة وفي كلمة الختام شكر الحضور واثنى على مجهودات رئيس الاتحادية الصحراوية للملاكمة الخير المفيد الذي يعمل بصمت وبعيد عن الأضواء لخلق شباب صحراوي مبدع معتبرا أن العمل الجبار الذي اكتشفه الجمهور اليوم هو ثمرة عرق وتفاني الرجل .متمنيا ان يتم الاستثمار الفعال في هذه التجربة الفريدة.

غياب وسائل الإعلام الرسمية الثقيلة شكل نقطة سوداء ، فرغم أن البطولة وطنية وهدفها تشجيع الشباب لكنها لم تحظى باي تغطية إعلامية، ففي حين تعتني تلك الوسائل بتغطية فعاليات غير مهمة تغيب عن حدث بحجم بطولة رياضية وطنية.
صور بكاميرا مدلاه + مديرية الشباب بولاية العيون.