كيف تعامل النظامين الجزائري والصحراوي مع قضيتي عياش الجزائري و عمار عناي الصحراوي؟.

أنهى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يوم الثلاثاء مهام والي ولاية المسيلة الجزائرية حاج مقداد، ويأتي هذا التطور بعد تلقى الوالي انتقادات كبيرة على خلفية تسييره لقضية الشاب عياش محجوبي، الذي توفي داخل بئر ارتوازي في قرية أم الشمل ببلدية الحوامد في ولاية المسيلة.

ورغم مرور أسبوع على حادثة وفاة المقاتل الشهيد عمار عناي بسبب الاهمال الطبي لازال النظام الصحراوي مصرا على تجاهل القضية كما تجاهل قضايا أخرى أكثر خطورة، حيث لم تتم محاسبة المتسبب في حادثة محاولة فرار 19 مهرب من حاملي الجنسية المغربية من داخل أكبر نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، فمالذي يجمع بين شابين بسيطين شاءت لهما الأقدار ان يكونا موضوع شارعين متجاورين، الشارع الصحراوي والشارع الجزائري؟.
قبل ايام اهتز الشارع الجزائري على وقع حكاية الشاب عياش الذي سقط في بئر ارتوازي داخل أنبوب عجزت معه كل المحاولات في إنقاذه، فاقت حكاية عياش حروب الأحزاب الجزائرية الكبرى ومصادمات السيناتورات للظفر بمقاعد مجلس الامة، تحول عياش إلى أيقونة أطاحت أخيرا بوالي ولاية المسيلة وبمرسوم رئاسي لا يقبل الشك، فشلت محاولة انقاذ عياش لكن نجحت محاولة معاقبة من قصر في إسعاف الشاب الجزائري.
على شاكلة قصة عياش الجزائري الولد البسيط الذي كان يرعى غنم اهله، اهتز الشارع الصحراوي بقصة الجندي عمار عناي ، شاب بسيط مفعم بالنشاط والده توفى وهو في خدمة الوطن ، مرض عمار في عمله لكنه لم يجد من يسعفه ولاحتى سيارة اسعاف تقله لعائلته مما جعله يستنجد بسيارات “باساجا”، ولأنه بعيد عن الأضواء في منكبنا البرزخي، لم يكتشف الناس حكايته حتى رحل لتتحول وفاته إلى حياة جديدة فتحت أعين الأهل والناس والشارع على المنسيين وهم يحرسون الوطن.
ورغم الفاجعة فشلت محاولات نبش قصته في ان يعاقب أي مقصر ، ولازالوا يمرحون ويفرحون وسيتزوجون العذارى على روح عمار وغيره من البسطاء.
لم تشفع “اتريت” عمار الصحراوي في معاقبة أي مقصر ، وجر جب عياش الجزائري المقصرين إلى مقصلة الإعفاء والسقوط من الأبراج إلى السفح.
أنها حكاية الدولة التي تحترم مواطنيها وإن باضعف ثمن ، فهل لازلتم تصدقون أن زمن اطليسة إنتهى حقا؟.

2 تعليقان

  1. معذرة، و مع احتراماتي للشارع الصحراوي، لا يوجد هناك مجال للمقارنة!. اي قضية او حادثة وقعت في الشارع الصخراوي لشخص ما، فالتعامل معها او بالاحرى الوقوف معها سيكون في اطار قبلي تحت شعار ( اللحمة الى خنزت يرفدوها الا اهلها) و هذه سياسة شجعها النظام عندما امر بلطجيته بإنشاء (صناديق القبيلة ) كدروع لسد فراغ السلطة القضائية.
    اما في (بلاد النيف) فالمواطن الجزائري يثور لأخيه ظالم او مظلوم!!

  2. صحراوي عن كثب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. رحم الله الأخ العزيز والصديق الصدوق عمار عناي . وبعد: فحبذا لو تشرحون أسباب وفاته شرحا وافيا حتى ينهض له كل ذي ضمير أو يترحم على روحه ويرضى بقضاء الله وقدره. إنا لله وإنا إليه راجعون.