محامي صحراوي ينتقد تجاهل القيادة الصحراوية لقضية الشهيد عمار ولد عناي.

قال المحامي الصحراوي سلامو أحمد عناي وهو قريب المقاتل عمار ولد عناي الذي توفي بسبب الاهمال الطبي في اتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي، أن عائلة الشهيد لم تتلقى أي زيارة رسمية من قائد الناحية العسكرية الخامسة و لا حتى ممثل عن رئاسة الجمهورية لتقديم التعزية، وهو مايعكس غياب أي اهتمام رسمي بقضية وفاة المقاتل عمار عناي بسبب الاهمال الطبي.
واضاف المحامي الصحراوي “نحن نتعامل مع إنتهاك لحقوق الإنسان في مادته الثالثة ، فالقضية ليست موتاً عن طريق الصدفة أو المرض ، بل هو قتل بسبب الاستهتار الناجم عن الإهمال الطبي” ، و إستغرب المحامي من عدم إعطاء قيادة جبهة البوليساريو أي أهمية للقضية ، وبرر ذلك بجهلهم لخطورة هذه الحقائق على جميع المستويات ، الوطنية والدولية.
وقالت أخت الشهيد المقاتل في تسجيل صوتي توصلت به المستقبل الصحراوي في وقت سابق، باللهجة الحسانية “جانا متكرفس مايقد مسلم مولانا ايخرصو، جانا متورم كامل زارقتو الناحية، وانحملو المسؤولية للناحية الخامسة ولأصحابها اللي ذرقوه في اندروفير جاي يتكركر ، ومن فم نزرق افوتة ثانية وعاقب من ذاك نزرق افوتة ثانية” ، واضافت أنه من شدة المرض لم يستطع حتى ادخال يده الى جيبه ، حيث طلب من احد المسافرين أن يدخل يده لجيبه من أجل تسديد ثمن سيارة الاجرة، وقال لهم باللهجة الحسانية “كون لحقوني لامي وأخواتي، انموت عندهم ونحيا عندهم”.

ويمكنكم الاستماع للتسجيل الصوتي الخاص بأخت الشهيد المقاتل، عمار ولد عناي في الرابط ادناه :