الاب الطيب الحسين اعليا، في ذمة الله.

قال تعالى ” كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون اجوركم يوم القيامة “.

وقال عز وجل ” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ” صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى ، علمنا في مجلة المستقبل الصحراوي بنبأ وفاة الاب الطيب الحسين اعليا ، عن عمر ناهز 70 عاما ,
انخرط المرحوم في صفوف الجبهة الشعبية منذ للوهلة الاولى ، كان قد تم اسره في السجون الموريتانية في مطلع السبعينات، عرف قيد حياته بدثامة الخلق وطيب المعاملة .
للمرحوم سبعة أبناء ثلاث ذكور و أربعة اناث غادر دنيانا الفانية مساء الجمعة .

وبهذا المصاب الجلل ، تتقدم مجلة المستقبل الصحراوي بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة لعائلة ورفقاء الفقيد راجينا من العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ، وان يلهم اهله و ذويه جميل الصبر والسلوان .
انا لله وانا اليه راجعون