سلسلة بطولات الفيلق الرابع لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

ان حرب الصحراء الغربية التي استمرت ستة عشر عاما, وشاركت فيها ثلاثة جيوش,كانت واحدة من أطول الحروب التي شهدتها المنطقة, وأكثرها تعقيدا.
وخلال كل هذه السنوات ,خاض الصحراويون غمار حرب ظالمة ,واجهوا خلالها جيوشا مجهزة بمختلف أدوات الدمار,دون أن يجدوا الوقت الكافي لتكوين جيش يستطيع الدفاع عن بلادهم.
وبفضل عزائم وهمم الرجال ,قاوم الصحراويون ببسالة تجاوزت حدود المنطق,وسجل التاريخ لهاؤلاء الرجال الذين يفتخرون ببداوتهم ,انجازات تلامس الخيال.
كثيرة هي الايام البيض التي رسمها المقاتل الصحراوي على جدار الزمن,وتعالت فيها زغاريد الصحراويات بعد سماع أنباء المعارك ,ومتابعة مشاهد استعراض الأسرى والغنائم.
ومن أجل المساهمة في كتابة هذا التاريخ ,قررت بعد تفكير طويل,أن أكتب (كشاهد عيان) عن جزء بسيط من تاريخ حافل ,صنعه الشعب الصحراوي بالتضحيات والايمان.
كانت الدوافع التي قادتني الى الكتابة حول هذا الموضوع مقنعة بشكل ملح,وظلت تطرق ذاكرتي بشكل دائم.
وعلى رأس الاسباب التي جعلتني أكتب عن هذا الموضوع ,بعد مرور كل هذا الوقت:
– هو شعوري بواجب سداد الدين تجاه رفاق السلاح,اللذين قاتلوا بضراوة وبصمت,واللذين لم تتح لهم فرصة الكتابة,بعد نهاية الحرب.
– اضافة الى مضي أكثر من 30 عاما على الاحداث التي سأتناولها, وهي مدة في تقديري,كافية لاعتبار هذه الأحداث تاريخا يستحق أن يقدم للأجيال الصاعدة.
وأرجو أن يكون هذا العمل,حافزا للكتاب والمثقفين الصحراويين لكتابة تاريخ وانجازات جيش التحرير الشعبي الصحراوي.


الكاتب حمدي ميارة.

المصدر : لاماب المستقلة.

%d مدونون معجبون بهذه: