العلبة السوداء الجزء الثاني : ميزانيات التنمية الخاصة بمختلف ولايات الجمهورية.

تواصل المستقبل الصحراوي الغوص في العلبة السوداء للأموال المرصودة لكل الميزانيات، وفي الجزء الثاني من هذا التحقيق سيكتشف المواطن حجم التبذير المتواصل للأموال العامة المحصل اغلبها من الدعم الأجنبي، حيث خصص 3.787.552.000 سنتيم جزائري لتنمية الولايات، بينما استفادت الولايات المعنية من مبالغ مالية أقل من المبلغ المرصود، مايعني وجود ثغرة في هذه الميزانية، اضافة الى أن هذه المبالغ لايراها المواطن ولم تنعكس على حياته اليومية التي يصارع فيها مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانتشار امراض سوء التغذية في وقت يتم فيه تبذير أكثر من 7 ملايير على تخليد الذكريات الوطنية.

اللافت كذلك في الأموال المرصودة لكل ولاية من بين ولايات الوطن أن حجم الميزانية لايتناسب وعدد الكثافة السكانية ، حيث أن ميزانية ولاية الداخلة مثلا وهي الأقل كثافة سكانية تفوق بكثير ميزانيتي كل من ولاية السمارة والعيون وهما الأكثر كثافة حسب آخر إحصاء للمفوضية السامية لغوث الاجئين .

الميزانية التي خصصت للمشاريع التنموية في الولايات :

3.787.552.000
وقد استفادت الولايات من الميزانيات التالية، ما يعني وجود ثغرة مالية بعد احتساب الفرق بين المبلغ اعلاه ومجموع المبالغ ادناه :

الداخلة : 1.429.848.000
أوسرد : 949.165.000
السمارة : 713.499.000
العيون : 559.525.000
بوجدور : 107.115.000

تعليق واحد

  1. سيدي الصحفي
    ماتتشره هي الميزانية التي تقدم الى المجلس الوطني كل سنة
    و ذالك لنما يزيد على 20سنة

    اذا اردت البحث عن التلاعب الحقيقي فهو في المشاريع التي لا تمر عن طريق وزارة التعاون
    مثلا مشاريع وزارة التنمية و مشروع التنمية لولابة الداخلة و غيرها

%d مدونون معجبون بهذه: