تأزم الوضع الصحي للسجين السياسي الصحراوي “يحي محمد الحافظ أعزى “.

يعاني المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” من مضاعفات صحية خطيرة بسبب إصابته بأمراض الربو الحاد طيلة هذا الأسبوع على الأقل بزنزانته بالسجن المحلي بوزكارن / المغرب .
و بالرغم من سوء وضعه الصحي ـ حسب إفادة عائلته ـ ، فإن إدارة السجن لم تقم حتى الآن على نقله إلى المستشفى خارج أصوار السجن ، بل اكتفت بتاريخ 08 فبراير / شباط 2019 بعرضه على طبيب بالمصحة السجنية قصد الاستفادة من بعض الفحوصات الطفيفة ، التي لم تمنع حتى الآن استمرار تأزم وضعه الصحي في ظل الرطوبة و الجو البارد داخل أصوار السجن .
تبقى الإشارة إلى أن السجين السياسي الصحراوي ” يحي محمد الحافظ أعزى ” البالغ من العمر 53 سنة و الأب ل 03 أبناء ، يقضي منذ شهر فبراير / شباط 2008 عقوبة سجنية ظالمة و قاسية طويلة الامد مدتها 15 سنة سجنا نافذة على خلفية نشاطه الحقوقي و موقفه الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، و يشتكي من عدة أمراض مزمنة تضاعفت خطورتها بسبب التعذيب النفسي و الجسدي و سوء المعاملة و طول مدة السجن البالغة حتى الآن حوالي 11 سنة قضاها متنقلا بين سجون إنزكان و أيت ملول و لودية و بوزكارن / المغرب و بين عدة مستشفيات مغربية .
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان

تعليق واحد

  1. نقول اسوار السجن وليس اصوار يا كاتب المقال كنت اظن مجرد خطأ مطبعي لكن وردت الكلمة مرتين في هذا المقال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*