تنظيم منبر خطابي لنصرة الشعب الصحراوي بجامعة تندوف الجزائرية.

شهد رحاب جامعة تيندوف اليوم الأربعاء الموافق ل13.02.2019 منبرا خطابيا تضامنيا لنصرة الشعب الصحراوي أشرفت عليه الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين بالتعاون مع اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب
إنطلقت فعاليات المنبر باستقبال الوفد الرسمي على إيقاع لوحة فنية عسكرية من تنفيذ الطلبة كما جال الوفد في جنبات المعرض التقليدي الذي أقيم بالمناسبة ليفسح المجال للمهرجان الخطابي والذي افتتحت بكلمة نائب رئيس الرابطة استهلها بالترحيب بالضيوف والتاكيد على دعم الرابطة لنضالات الشعب الصحراوي في كل الاوقات مؤكدا على اهمية التعاون بين الصفين الطلابيين الصحراوي والجزائري لتأتي كلمة اتحاد الشبيبة الصحراوية ألقاها عضو المكتب التنفيذي المكلف بملف الادارة الاخ أعلي محمد سالم
من جهة اخرى ثمنت الاخت عميدة الجامعة في كلمتها نضالات المراة الصحراوبة واعتبرتها قوام الصمود وعنوان التضحية حين تركت حضن الأمومة وآمنت وتشبثت بحضن الوطن على حد تعبيرها
رئيس بلدية تندوف هو الاخر رحب بالضيوف وايضا اكد على اهمية هذه المحطات النضالية التي تظهر مدى التضامن بين شعبين يعرفان معنى النضال والحرية .
الاخ احمتو احمد اشاد بدور المهم الذي يلعبه الطالب والشاب الصحراوي في جميع توجداته والجزائر نموذجا لذلك حيث شاهدت تندوف ثلاث احداث وطنية في اقل من اسبوع شاكرا جميع التنظمات الطلابية ومنظمة الشبيبة الصحراوية .
رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية تندوف ثمن بدوره هذا النشاط الذي يقام بجامعة تندوف مطالبا جميع القطاعات بتواجد في هكذا احداث إتجاه القضية الصحراوية مجددا موقف الحزائر شعبا وحكومة اتجاه الشعب الصحراوي
من جانبه المستشار في الجامعة الذي استعرض في كلمته تاريخ نضال الشعب الصحراوي إبتداءا من الحركة الجنينية مرورا عبر زعامة الشهيد الولي مؤكدا على استعدادهم لمواصلة مساندة الشعب الصحراوي مشددا على اهمية الطالب باعتباره سفيرا للقضايا وهو من يمكنه من ايصال صوت الشعب الصحراوي الى ابعد مدى
في كلمة عضو الامانة و والي ولاية العيون ورئيس الوفد الصحراوي ثمن في كلمته هذا الفعل التضامني وهذا التعاون الذي شوهد في تنظيم هكذا محطات حاثا على مواصلة هذه البرامج المهمة التي تبرز التضامن الذي لم تتقاعس فيه الدولة الجزائرية الشقيقة
الأخ عضو الأمانة الوطنية رئيس الوفد الصحراوي تطرق في معرض كلمته المطولة إلى قرار البرلمان الاوروبي الأخير منددا بعدم قانونيته
ليتم عرض شريط فيديو عن الاختفاء القسري الذي كان يحكي معاناة صحراوي تم اعتقاله ابان الثورة وتم تعذيبه داخل السجون المغربية بدون محاكمة عادلة
ليعطي رئيس الدائرة و ممثل والي ولاية تندوف انطلاقة الفعاليات والتي افتتحت بمداخلة لامين رابطة الخريجين الاخ مولاي امبيرك والذي سرد فيها تاريخ التضامن بين الجزائر والشعب الصحراوي.
مراسلة الاعلامي : سالمية الساخي