وزير الدفاع الصحراوي يتهجم لفظيا على أعوان الشرطة أثناء تأدية مهامهم.

أكد مصدر موثوق من الشرطة الصحراوية في إتصال مع مجلة “المستقبل الصحراوي” تهجم وزير الدفاع الوطني لفظيا على أعوان للشرطة العمومية أثناء تأديتهم لمهامهم يوم الإثنين 18 فبراير الجاري.
و أثار الاعتداء اللفظي لوزير الدفاع الوطني عبد الله لحبيب على أفراد من جهاز الشرطة الوطنية اثناء تادية مهامهم استياء الاعوان العاملين بفرقة المرور و أمن الطرقات.
وجاء الاعتداء من قبل الوزير مباشرة على افراد الفرقة على خلفية توقيف الفرقة المرورية لصهريجين تنتظر التحقق من صلاحية رخص عبورها الى المناطق المحررة والتأكد من الوجهة النهائية للصهريجين.
وبحسب معلومات تحصلت عليها الشرطة الوطنية، فإن الجهة المؤشر عليها في الترخيص كانت قد استقبلت نصيبها في الايام الفارطة مما جعل افراد القوة العمومية يوقفون الحمولة بأمر من قائدهم الى غاية النظر في مرجعية تراخيصها.
واستنكر افراد القوة العمومية الاسلوب الهمجي الذي تعامل به الوزير و احتقاره لهم حين ما تدخل بنفسه مباشرة وقدم اليهم في مكان توقيف الصهريجين.
وتساءل افراد القوة العمومية عن “جداوئية” عملهم اذا كان هرم السلطة هو من ينتهك القوانين واللوائخ التنظيمية “ويحتقر” عملهم كشرطة مناط بها تطبيق القانون و ردع الجريمة التي من بينها جريمة تهريب المحروقات.
ويجرم قانون العقوبات الصحراوي الاعتداء على الموظفين العموميين و الاعوان والضباط اثناء تادية مهامهم سواء كان الاعتداء لفظي او مكتوب…. الخ.
يُذكر ان اعوان الفرقة المرورية مكلفون بمراقبة ترخيص العبور و المحروقات الى المناطق المحررة وهي التراخيص التي يتم تزويرها بشكل يومي.
ويُخَيِّمُ افراد الفرقة منذ ما يقرب الشهر بمقربة من الحدود للحد من تزوير و تهريب المحروقات التي تسبب تهريبها في ارتفاع اسعارها داخل المخيمات والقت بظلاله علي الحياة اليومية للمواطن الصحراوي و ظروفه المعيشية.
للاشارة و في ايطار عملها، استطاعت الفرقة للمكلفة بمراقبة التراخيص توقيف ازيد من ثلاث شاحنات في للاسبوعين الفارطين وإحالتهم الى الضبطية القضائية لاتخاذ الاجراءات القانونية، كما استطاعت سحب العديد من الرخص المزورة مما ساهم في انخفاض تسعيرة المحروقات.

2 تعليقان

  1. الحمدلله أنه يوبخ و لا يقتل في سجن الرشيد.

    • رشيد لخروطي، خظ ابما ايجيك الطين. انته مذالي كتلك ان افكارك مشتته، اصحاب الشرطة واحلين فيه الاحك انحاس ، الوزير مشهودلو بالاخلاق وحسن المعاملة ايكولو الاسبانيين ، aqui hay un gato encerrado