الجالية الصحراوية باستيبونا الإسبانية تنظم أنشطة اختفاء بذكرى اعلان الجمهورية‎.

نظمت جمعية سيدامي المخطار بمدينة استيبونا بمقاطعة ملقا الفعاليات المخلدة للذكرى ال 43 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. الاحتفالات حضرها جمع غفير من أفراد الجالية الصحراوية بالأندلس، أين تم تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والسياسية التي تبرز دلالات الحدث وأهميته بالنسبة للصحراويين على اعتباره أنه كان فاصلا في تاريخهم الحديث بإعلان دولتهم. وفي كلمتها الترحيبية، أشادت الأخت كصدو عياد بالحضور مثمنة حرص الجالية الصحراوية على تخليد المناسبات الوطنية في المهجر من أجل الحفاظ على الذاكرة حاضرة لدى الأجيال.
كما تم بالمناسبة تنظيم معرض تقليدي وفني يعكس تراث الشعب الصحراوي وعاداته. إلى ذلك، شارك الحضور أيضا بمداخلات قيمة تطرقت لمعاني الحدث ودلالاته. وفي الختام تم تنظيم حفل موسيقي نشطته فرقة فنية سينغالية ابدعت في عزف الأوتار الإفريقية في مسعى لإظهار امتداد الشعب الصحراوي الأفريقي وتقريبه من حاضنته وهويته الإفريقية.