السفارة الصحراوية بكوبا تخلد الذكرى ال 43 لإعلان الجمهورية.

إحتفلت السفارة الصحراوية بالتعاون مع الجمعية الكوبية بالأمم المتحدة بالذكرى ال43 لإعلان الجمهورية بحضور وممثلين عن الحزب والدولة الكوبيين والسلك الدبلوماسي المعتمد بهافانا من سفراء وممثلين بإلاضافة ممثلين عن المجتمع المدني الكوبي والطلبة الصحراويين ومن جنسيات اخرى.
رحب رئيس الجمعية الكوبية الأمم المتحدة السيد فيرمين كينونيس بالحضور وأكد على موقف كوبا الثابت للدولة الصحراوية.
في كلمته شكر سفير بلادنا بكوبا الاخ ماء العينين تقانة الحضور على مشاركة الشعب الصحراوي هذا اليوم التاريخي، مؤكدا على ان اعلان الجمهورية الصحراوية كان تتويجا لكفاح مرير ضد المستعمر الإسباني وتجسيدا لتطلعات الشعب الصحراوي في الحرية و الإستقلال.
وقدم السفير عرضا مفصلا عن آخر تطورات القضية على المستويين الوطني والدولي مركزا على الدينامية الجديدة التي تحاول كسر حالة الجمود والتي نتج عنها لقاء جنيف ديسمبر الماضي وعن المشاركة البناءة لجبهة البوليساريو دون شروط مسبقة في المواعيد المقبلة تحت رعاية الرئيس الألماني السابق كريستوفر كوهلر، المبعوث الأممي للصحراء الغربية.
كما تطرق إلى محاولات إضفاء الشرعية على احتلال المغرب للصحراء الغربية من خلال توقيع اتفاقات لنهب ثروات الشعب الصحراوي مع الاتحاد الأوروبي منتهكين بذلك القانون الدولي وقرارات المحكمة الأوربية.
كما عبّر عن عرفان وتقدير الشعب الصحراوي لكوبا حكومة وشعبا على مواقفهم الداعمة الكفاح الشعب الصحراوي.
وفي السياق نفسه تم عرض فيلم وثائقي عن كفاح الشعب الصحراوي ونضاله من أجل الحرية والاستقلال اين تم تسليط الضوء على نضالات جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب وعن واقع الإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان والظروف اللاإنسانية التي يعيش فيها المعتقلين السياسيين الصحراويين.
وفي مداخلتهم عبر الطلبة الصحراويين الدارسين بكوبا بإعتزازهم بإنجازات الدولة الصحراوية مؤكدين على استعدادهم التام لكل التحديات وعن مواصلة النضال إلى تحقيق كامل الأهداف الوطنية المنشودة.
هذا وقد تم تنظيم معرض ثقافي-فوتوغرافي يؤرخ لكفاح الشعب الصحراوي والعلاقة التي تجمع الدولتين.
هذا وقد استقبلت السفارة الصحراوية بكوبا باقات ورد بالمناسبة من الرئيس الكوبي السيد ميقيل دياز كانيل ومن وزير الخارجية السيد برونو رودريقيس بالإضافة إلى العديدمن الرسائل والبرقيات المهنئة للشعب الصحراوي.

%d مدونون معجبون بهذه: