مدينة بيغو الاسبانية تستعد لاحتضان ندوة المدن المتوأمة والمتضامنة مع الشعب الصحراوي.

خلال اللقاء الذي تم مع وفد موسع يمثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، والقاعدة التضامنية العريضة مع الشعب الصحراوي، علاوة على عمدة مدينة بيغو بمقاطعة غاليثيا السيد أبيل كاباييرو، اتفق المجتمعون على استعداد المدينة المذكورة لقوات ندوة المدن المتوأمة والمتضامنة مع الشعب الصحراوي في وقت لاحق.
وبهذا الشأن، أوضح عمدة المدينة أن الامر يتعلق بلقاء مدن لها روابط مهمة مع الشعب الصحراوي على المستوى الاوروبي، وتهدف الندوة كما أشار العمدة الى تنسيق الى العمل وتقديم مقترحات مشتركة تروم دفع مسار تصفية الاستعمار الى الامام بالصحراء الغربية.
وشكل اللقاء فرصة سانحة لممثلة الجبهة الشعبية باسبانيا الاخت خيرة بلاهي أباد لشكر حركة التضامن بمقاطعة غاليثيا، والتطرق الى اخر مستجدات كفاح الشعب الصحراوي، مشيرة على وجه الخصوص الى جهود الامم المتحدة للدفع بمفاوضات جادة، بالتوازي مع خوض المعركة على صعيد أوروبا لمواجهة نهب الخيرات الطبيعية الصحراوية .
وركز السيد كارميلو راميريث رئيس فيدرالية المؤسسات المتضامنة مع الشعب الصحراوي على أهمية تنسيق العمل السياسي لوضع نهاية لمعاناة اللاجئين الصحراويين، أو بالمناطق المحتلة، هذا الى جانب مواصلة ممارسة الضغط على الحكومة الاسبانية لاجبارها على تحمل مسئوليتها بشأن الاقليم الذي مازال يعتبر تحت ادارتها.
ويرى السيد كارميلو أن الحدث المشار اليه سيكون بمثابة فضاء لتقوية الدعم الرسمي للشعب الصحراوي، باضافة دعم التوأمات مع البلديات والدوائر الصحراوية.
ومن جهتها، أعربت السيدة مايتي ايسلا رئيسة فيدرالية جمعيات الصداقة بغاليثيا عن ارتياحها لما قرره اللقاء المذكور، وأفصحت عن الشكر لعمدة بلدية بيغو السيد أبيل الذي لم يخف التضامن مع الشعب الصحراوي في جميع الميادين.
وفي الاخير، اعتبر الاخ محمد المهدي أزروك الممثل بمقاطعة غاليثيا عقد الندوة المقبلة فرصة لتقييم وتحديد ميكانزمات جديدة تكون قادرة على تمتين المؤازرة لكفاح الشعب الصحراوي في الميادين السياسية والقانونية والانسانية.
وقد عقد اللقاء في سياق زيارة ممثلي الشعب الصحراوي، والحركة التضامنية بغاليثيا، التي عرفت اجراء لقاءات بالبرلمان الجهوي، ومع ممثلي عدة هيئات بالمقاطعة الاسبانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*