مواطنة صحراوية تسلم رسالة لرئيس الحكومة الاسبانية.

سلمت المواطنة الصحراوية السيدة الحرية البلال محمود رسالة لرئيس الحكومة الإسبانية بيذرو سانشيز بمناسبة زيارته الى مقاطعة استورياس بحر الاسبوع الماضي، و تضمنت الرسالة لمحة عن معاناة الشعب الصحراوي المكفاح والظروف التي يعاني منها خلال أربعين سنة من اللجوء و الحرمان من التعبير عن حريته في تقرير مصيريه من خلال استفتاء حر ونزيه وهو ما عرقله الاحتلال المغربي وبدعم من حكومات فرنسا واسبانيا ، وتطالب الرسالة من الحكومة الاسبانية بذل المزيد من الجهود من اجل وضع حد للاحتلال المغربي للصحراء الغربية ونهب الثروات من قبل الشركات الغربية ، ووضع آلية لمراقبة حقوق الإنسان و اوضاع السجناء الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية والتي كانت تحت مسؤولية الإدارة الاسبانية ، وتطالب الرسالة ايضا باسم المواطنين الصحراويين بضرورة إيجاد حل سريع عبر الشرعية الدولية يكفل للشعب الصحراوي حريته واستغلاله وتوفير المساعدات المالية والغذائيه للتخفيف من الظروف القاسية في مخيمات العزة والكرامة.