جولة ثانية من محادثات الصحراء الغربية في جنيف الاسبوع الحالي.

أعلنت الأمم المتحدة يوم الاثنين أن الجولة الثانية من المحادثات بشأن النزاع حول الصحراء الغربية ستعقد الخميس والجمعة المقبلين في سويسرا، مشددة على ضرورة التوصل إلى تسوية.
وقالت الأمم المتحدة في بيان إنّ وفود المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا ستنضم إلى هورست كولر، الرئيس الألماني السابق الذي يقود جهود الأمم المتحدة للسلام، لبحث “التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم مقبول من جميع الأطراف يؤدي إلى تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.
وقاد كولر أول جولة من المحادثات في ديسمبر في جنيف إلا أنها لم تثمر عن نتائج.
وافاد البيان أنّ “هدف اللقاء هو ان تبدأ الوفود مقاربة العناصر اللازمة للتوصل الى حل دائم يستند إلى تسوية”.
وفي اعقاب هذه المحادثات التي ستعقد في جنيف، ستنظم جنوب افريقيا “مؤتمر تضامن” في 25 و26 آذار/مارس في بريتوريا للدفع من اجل استفتاء بشان الصحراء الغربية، وذلك برعاية مجموعة تنمية إفريقيا الجنوبية( سادك).

المصدر : أ ف ب.

3 تعليقات

  1. لا تزر وازرة وزر اخرى

    كان وزير الخارجية الجزائري يتوجه نحو العواصم الدولية كلما اقترب لقاء او اجتماع حول القضية لابداء تاييده لها والدفاع عنها اليوم سافر الوزير لدعم نظامه ضد الشعب الجزائري ولم يتكلم عن القضية.

    • عباس عبد الله

      الجزائر عندها نظام واحد ، وشعب واحد ، وجيش واحد ، والشعب ليس ضد
      نظامه ، ولا نظام الشعب ضد شعبه ، ايها المراكشي ، عندما تفهمون الشعب
      تكلموا عنه .الجزائريون الى جانب الشعب الصحراوي يا أغبياء

  2. ماء العينين

    حل سياسي عادل ودائم مقبول من جميع الأطراف لا يوجد ولن يتحقق أبدا إلا بنهاية أحد الأطراف…..