فرار جندي من الناحية العسكرية الخامسة الى الاحتلال المغربي.

تناولت وسائل إعلام مغربية في الأيام الماضية خبر فرار جندي من الجيش الصحراوي الى الاحتلال المغربي، عبر منطقة الفرسية بجدار الذل والعار.

ولم يصدر أي بيان رسمي عن السلطات الصحراوية يؤكد او ينفي الخبر، الا ان مصدر رسمي من وزارة الدفاع الوطني أكد في اتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي خبر فرار المدعو سلامو البلال من سكان دائرة الحكونية من مواليد العام 1990، واضاف  المصدر ان المعني يتبع للناحية العسكرية الخامسة. وذهب للاحتلال بسيارة طيوطا من دون سلاح، لكنها سيارة مخصصة لحمل السلاح.
وكانت وكالة انباء الاحتلال المغربي الرسمية السباقة في نشر خبر فرار الجندي الصحراوي حيث قالت أنه دخل عن طريق منطقة الفرسية بجدار الذل والعار المغربي.
وتظهر الصور التي توصلت بها مجلة المستقبل الصحراوي السيارة العسكرية التي فر بها الجندي الى الاحتلال المغربي وبطاقة تعريفه الوطنية.

3 تعليقات

  1. الصحراوي الحر

    السلام عليكم
    تكرار المشاكل في هذه الناحية يطرح العديد من الأسئلة حول تسييرها وعن مسؤولية القائمين عليها وخصوصا قائد الناحية. فيجب على رئيس الدولة ووزير الدفاع إتخاذ التدابير اللازمة لتغيير الوضع وفي مقدمتها إحالة قائد الناحية على التقاعد. فقد بلغ السيل الزبي. وبصفة عامة يجب إعادة النظر والأهتمام أكثر بالجيش وتوفير الأحتياجات اللازمة لأنه عماد المقاومة الصحراوية وأستمراريتها.

    • المتروش

      تعليق محترم ومنطقي ، ماه كيف ذالتحتو تعاليقو الا خظ الما ايجيك الطين.

  2. اطريگ ام اجليدة و اندهاوة.
    لعنات الله على الخونة.
    مگل ماه گايس،الا مملكة الدعارة و الحشيش و البطالة و النفاق و السجون و لكميين احمر.

%d مدونون معجبون بهذه: