جيش الاحتلال المغربي يطلق أضخم مناورة عسكرية قرب الحدود الجزائرية.

يطلق جيش الاحتلال المغربي يوم غد الاثنين مناورة عسكرية ضخمة بالقرب من الحدود مع الجزائر، تشارك فيها وحدات برية وجوية مختلفة، بحسبما أفاد موقع “هسبريس” المغربي اليوم الأحد.
وقال الموقع المغربي إن المنتدى العسكري “Far Maroc” كشف عن أن قوات الاحتلال المغربية ستنظم ابتداء من يوم الاثنين، مناورات عسكرية هي “الأضخم في تاريخ جيش الاحتلال تحمل اسم “جبل صاغرو” بمشاركة وحدات برية وجوية مختلفة، بمقاطقة جبل صاغرو بين تاغونيت وفوم زكيد، بالقرب من الحدود الجزائرية.
وأوضح مصدر عسكري أن المنطقة المختارة لتنظيم هذه المناورات العسكرية هي ذات رمزية كبيرة.
وقالت جريدة الخبر الجزائرية أن نائب وزير الدفاع الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، سيقوم بداية من يوم غد الاثنين بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران.
وأوضح البيان الصادر عن وزارة الدفاع الجزائرية  أن “الفريق أحمد قايد صالحي نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، يقوم من 08 إلى 11 أفريل 2019، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران”.
وخلال هذه الزيارة، يضيف البيان، سيشرف الفريق على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، يهدف لمراقبة المرحلة الثانية من التحضير القتالي ويتفقد بعض الوحدات ويعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الثانية .”

2 تعليقان

  1. عباس عبد الله

    مناورة عادية ضخمها الإعلام المغربي لأنها موجهة الى الداخل المغربي
    لشد الأنظار الى موضوع في محاولة لإبعاد المغاربة عما يجري في
    الجهة الشرقية من جهة ، وعما أحدثه تأكيد الأحكام على مسجوني الحسيمة
    من جهة أخري .

  2. مجلة عباس المستقلة لا تنشر الا تعليقات عباس الغبية