البرلمان الأوروبي: التوقيع على اتفاق شراكة بين جبهة البوليساريو وكتلة اليسارالأوروبية.

وقع عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، الوزير الصحراوي المنتدب المكلف بأوروبا، محمد سيداتي, مع رئيسة الكتلة السياسية لليسار وتحالف الخضر الشمالي بالبرلمان الأوروبي، غابرييلا تسيمر، بمقر البرلمان الأوروبي ببروكسيل، على اتفاق شراكة يتضمن على الخصوص التزام الطرفين بالعمل سويا من أجل تطوير العلاقات الثنائية بينها من خلال عقد استشارات سياسية منتظمة بين الجانبين.
اتفاق الشراكة الموقع عليه أول أمس الاربعاء بين جبهة البوليساريو ومجموعة اليسار الأوروبية يعتبر إعلان عالمي من طرف مجموعة اليسار الموحد واليسار الأخضر الشمالي اتجاه التضامن مع الشعب الصحراوي، وهو وثيقة سياسية تعتبر الأولى من نوعها.
وتحتوي وثيقة اتفاق الشراكة على التزام الطرفين بالعمل سويا من أجل تطوير العلاقات الثنائية بينها من خلال عقد استشارات سياسية منتظمة بين جبهة البوليساريو ومجموعة اليسار الاوروبية بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين المجلس الوطني الصحراوي والبرلمان الأوروبي.
كما تلتزم مجموعة اليسار الأوروبية من خلال وثيقة الإعلان عن تجديد دعمها وتضامنها العميق مع الشعب الصحراوي ونضاله بالإتجاه الذي يضمن له حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وكذا بمواصلة المجموعة دعمها الفعال للشعب الصحراوي.
كما تدعو مجموعة اليسار الموحد/اليسار الأخضر الشمالي الأوروبية كافة أحزابها وممثلياتها السياسية لتطوير علاقاتها السياسية مع تمثيليات جبهة البوليساريو ومنظمات المجتمع المدني الصحراوي.
وخلال حفل التوقيع، شكر الوزير محمد سيداتي رئيسة المجموعة وأعضاء مكتبها على مشاركتهم الشعب الصحراوي احتفالاته المخلدة للذكرى 43 لإعلان الجمهورية الصحراوية وزيارتهم لمؤسسات الدولة الصحراوية ومخيمات اللاجئين، كما قدم إحاطة عن آخر تطورات القضية الصحراوية، خاصة على مستوى الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي، مطالبا في الوقت نفسه بممارسة المزيد من الضغط على المفوضية الأوروبية قصد تبني سياسة أكثر حيادية تجاه الصحراء الغربية.
للاشارة، حفل التوقيع على وثيقة اتفاق الشراكة، والذي تمت بمقر المجموعة السياسية ببروكسل حضره عدد من النواب الأوروبيين، منهم النائب بالوما لوبيز والنائب إنجيلا بايينا، فيما حضر عن الجانب الصحراوي كل من أبا ماء العينين، ممثل البوليساريو ببروكسيل، و الصالح سيد المصطفى عن مركزية بروكسل.

تعليق واحد

  1. عباس عبد الله

    هذا اسلوب من الأساليب الدبلوماسية المفيدة للقضية الصحراوية .