المبادرة الصحراوية من أجل التغيير تصف الطاولة المستديرة حول الصحراء الغربية بأنها مضيعة للوقت.

وصفت المبادرة الصحراوية من أجل التغيير الطاولة المستديرة حول الصحراء الغربية بأنها ضياع للوقت ، كما اقترحت ضرورة ادراج القضية الصحراوية تحت فصل البند السابع لإنهاء النزاع ، جاء ذلك في رسالة موجهة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية السيد هورست كولر.
وهذا نص الرسالة كما توصلت بها مجلة المستقبل الصحراوي :
المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية
السيد الرئيس
إننا في تنسيقية المبادرة الصحراوية من أجل التغيير ، التي هي تيار سياسي نقدي داخل جبهة البوليساريو تم إنشاؤه في نهاية 2017 من قبل مجموعة من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين السابقين ، نتوجه إليكم في هذه الفرصة لنشارككم إنشغالنا العميق بسبب عدم وضوح وبطء ما يسمى بالمائدة المستديرة التي تجري تحت رعايتكم بين الطرفين المتنازعين ، المغرب وجبهة البوليساريو وبحضور البلدين المراقبين ، الجزائر وموريتانيا.
تبقى ثقتنا في وساطتكم الحميدة كاملة مثل أمل جميع الصحراويين ، لكننا نخشى أن تتسبب اللامبالاة و عدم اهتمام البلدان المؤثرة في مجلس الأمن ومؤامرة البعض منهم لمنع قيام دولة صحراوية مستقلة ، سوف يتسبب في استمرار العملية السياسية إلى ما لا نهاية وبالتالي استمرار معاناة الشعب الصحراوي.
إننا في المبادرة الصحراوية من أجل التغيير نؤمن إيمانا تاما بأن نجاح مهمتكم المعقدة والعويصة يمر ليس فقط من بناء الحد الادنى من الثقة بين الطرفين المتنازعين ، ولكن أيضًا من خلال ممارسة نفوذكم وسلطتكم المعنوية من أجل تفعيل أليات الإقناع ،و الضغط الواردة في الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
و هذه هي الطريقة الوحيدة لتجنب النتيجة المحبطة التي سبق و إن تلقاها جميع من سبقوكم في هذه المهمة ، و هي التي ستفتح الطريق الجدية و الفعالة و الحاسمة نحو الحل السلمي والنهائي لهذا الصراع الطويل والمؤلّم.
و تقبل سيدي الرئيس مع تمنياتنا لكم بالنجاح أسمى أيات التقدير و الاحترام.
تنسيقية المبادرة الصحراوية

تعليق واحد

  1. No creo que la solución sea esta ya que el capítulo séptimo de la carta de naciones unidas establece que acción se dan en caso de amenaza a la paz o actos de agresión, en el Artículo 39 del mencionado capítulo establece que el consejo de seguridad es quien determina si existe amenaza a la paz, quebrantamiento o actos de agresión, hará recomendacion o dictará resolución de conformidad con los artículos 41y 42 que establecen las medidas a emplear para hacer efectivo sus resoluciones, pero no olvidemos lo que dice el artículo 27 el poder del veto del consejo de seguridad de la ONU, el poder ejercido exclusivamente por los 5 miembros permanentes (FRANCIA, EEUU, REINO UNIDO, RUSIA, CHINA) permite evitar la aprobación de cualquier resolución sustantiva, la elección de un secretario general aunque se trate de una recomendación a la asamblea general, este control sobre el consejo se seguridad por los 5 miembros permanentes es la causa principal de la inacción internacional en crímenes de guerra, crímenes contra la humanidad y la solución de la causa Saharaui.