الفاعلون الميدانيون في قضية الخليل أحمد بمخيمات اللاجئين يعلنون عن فك الارتباط بالتنسيقية.

توصلت مجلة المستقبل الصحراوي ببيان للرأي العام صدر عن الاجتماع الذي عقدته  “مجموعة التضامن والمساندة لقضية الخليل أحمد بريه” بولاية العيون يوم 23 ابريل 2019 بدائرة القلتة ولاية العيون، وهذا نص البيان كما توصلت به المجلة :

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى كل المتضامنين
المدافعين عن قضية الخليل أحمد بريه
تحية إجلال واكبار لكم ولكل صادق و مخلص
وبعد…
بناء على ما اطلع عليه الرأي العام الصحراوي في وسائل التواصل الاجتماعي من مشادات كلامية في ما يسمى “بتنسيقية الخليل أحمد” والتي وصلت إلى التجني على البعض والمس من الأعراض والحط من الكرامة ومحاولة تقزيم البعض وتجريم البعض الآخر، وذلك على إثر مناقشات أدت إلى الإنزلاق، وكذا محاولة بعض الأعضاء التفرد بالرأي والقرار والتجمهر بتحيز والذي انخرط فيه البعض بشكل ما، وهو الشيء الذي يرفضه بقية الأعضاء، حيث أصبح المشهد تشوبه الضبابية، وهو ما لا يمكن قبوله مطلقا في هكذا قضية واضحة كالمحجة البيضاء ليلها ونهارها سواء.
وبناء عليه فإننا نحن “مجموعة التضامن والمساندة لقضية الخليل أحمد بريه” الإنسانية العادلة مكونين من فاعلين ميدانيين رجالا ونساءا وشبابا وشيبا، اجتمعنا اليوم في دائرة القلتة بعائلة الاستاذ الخليل أحمد بريه للإستفسار والنقاش والتشاور، و توج اجتماعنا بمايلي:
١- نشجب وبشدة ما ورد في بيان ما يسمى “التنسيقية”من إفتراء وتطاول على الفاعلين الميدانيين والذي هدفه إحباط الحراك السلمي في المخيمات ومحاولة الالتفاف على مكاسبه.
٢- ما يسمى ” التنسيقية ” والتي تعمل بالأساس من خارج المخيمات ليست ناطقة باسم الاطياف المتضامنة مع هذه القضية الإنسانية.
٣- المسمى سالف الذكر ليس مسؤولا ولا مكلفا بأي شيء كان ضمن هذا الحراك التضامني السلمي داخل المخيمات مع هذه القضية العادلة ولا يمثلها بأي شكل من الأشكال.
٤- نعلن عن فك الارتباط مهما كان نوعه للفاعلين الميدانيين في المخيمات بتلك التنسيقية المزعومة، والتي ليس لها أي أساس او سند قانوني بهذه القضية التي تتعلق اختفاء قسري مكتمل الأركان وجب البحث عن ضحيته.
٥- ذلك الكيان المزعوم ليس مفوضا من قبل عائلة الخليل أحمد بريه في مخيمات اللاجئين الصحراويين، ولا تراه مناسبا للمرافعة عن قضية والدها التي لا تشوبها شائبة .
كما تؤكد أنه ليس مخولا له التحدث باسمها ولا باسم والدها، وهي تحتفظ بكامل حقها القانوني لملاحقته اذا اقتضت الضرورة أمام الجهات المختصة.
٦ – ندعو كل المتضامنين من أصحاب النوايا الحسنة الذين انضموا لذلك الكيان للخروج منه وللتضامن مع القضية عبر المساندة الحقيقة للفاعلين الميدانيين ومؤازة عائلة الضحية التي تكابد الألم منذ أزيد من عشر سنوات .
٧- تهيب مجموعة التضامن والمساندة لقضية الاستاذ الخليل أحمد بريه بكل جهود الداعمين والمتضامنين مع القضية والفاعلين الميدانيين في مخيمات اللاجئين الصحراويين وعبر وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف بقاع العالم، وتدعوهم لوحدة الصف أمام محاولات ذلك الكيان وأمثاله للالتفاف على مكاسبهم لاستعمالها في غير مصلحة الخليل أحمد بريه و توظيفها سياسيا مع أنها قضية انسانية دائما.
…. ودمتم ودمنا سندا قويا للقضية….

*صدرفي ختام اجتماع دائرة القلتة
لمجموعة التضامن والمساندة لقضية
الاستاذ الخليل أحمد بريه مع عائلة الضحية اليوم الثلاثاء ١٨شعبان ١٤٤٠ ه
الموافق ل٢٣ ابريل ٢٠١٩م.

تعليق واحد

  1. لا تنسى ابدا شعار:
    اريد ابي حيا او ميتا.