مرشح للرئاسيات بموريتانيا يتعهد بحل قضية الصحراء الغربية.

تعهد القيادي في حزب التحالف الشعبي التقدمي، الممثل في البرلمان الموريتاني أحمد ولد اياهي، “بحل قضية الصحراء الغربية حلا يرضي الجميع بالتشاور مع الأطراف المعنية”.

كما تعهد بحل البرلمان، وتنظيم انتخابات نيابية مبكرة في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
جاء ذلك، خلال خطاب إعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية، التي تشهدها البلاد في شهر يونيو المقبل.
ونظم ولد اياهي مهرجانا في دار الشباب القديمة بنواكشوط، أعلن فيه ترشحه للانتخابات الرئاسية، وحضر المهرجان عدد من رؤساء الأحزاب السياسية، والوزير الأول الأسبق، والمرشح الرئاسي، سيدي محمد ولد بوبكر.
وقال ولد إياهي في تصريحات نقلتها شبكة “إرم نيوز” إن دعوته لانتخابات تشريعية مبكرة “ستمكن من انتخاب برلمان جديد يعبر عن الشعب بكل قطاعاته وشرائحه وألوانه، ولا يعتبر عن الإقطاع الاجتماعي والسياسي والمالي والمافيوي، وذلك بإشراف لجنة مبرزة من كل القوى الوطنية”.

تعليق واحد

  1. قبل أن تحل مشكلة الصحراويين حل أولا مشكلة تعويض ما قتلتم منا في اعتدائكم علينا ضحى و ما فعلتم بأسرانا الذين جاؤوا من عندكم مشلولين حيث كنتم تضعون الزجاج المطحون في طعامهم و تعويض ما سرقتموه من سمكنا ثم حل مشكلة الناموس الراتع فيكم على مدار الساعة ثم حل مشكلة الصرف الصحي الخرب،المؤسف و بعد هذا كله جاز لك التفلسف في حل مشاكل الغير.
    و بالمناسبة،ان جريدة المستقبل الصحراوي بطيئة جدا في عرض التعاليق و العجيب أن الذي يسيرها شباب!!!
    ربما كثرة اركاد الصبيحة و اسهر هما السببان و ربما كذلك كثرة التدخين و الله اعلم.