المستقبل الصحراوي ترافق سلطات ولاية السمارة في عملية القضاء على البنايات الفوضوية.

بدعوة من سلطات ولاية السمارة وبحضور أجهزة حفظ الأمن العمومي خاصة جهاز الشرطة الوطنية حضرت “المستقبل الصحراوي” عملية القضاء على البنايات الفوضوية في يومها الأول.
العملية تأتي بعد قرار من سلطات الولاية عقب آخر إجتماع لمجلسها الولائي ، وقد شرعت سلطات الولاية في تنفيذ العملية التي قادها والي الولاية وبمعية الامينة العامة للولاية رئيسة لجنة تنظيم السكن وحضرها كل رؤوساء الدوائر والامينات المحليات للدوائر ، فيما حضرت الشرطة الوطنية لتوفير التأمين للعملية ، إذ حضرت فرق الشرطة لكل من ولايات السمارة ، أوسرد ، بوجدور و قوة التدخل التابعة للجهاز بولاية الشهيد الحافظ وكذا قوة المرور والطرقات وقادة أجهزة حفظ الأمن اضافة الى المدير المركزي للأمن وحفظ الطرقات بجهاز الشرطة الوطنية.
أول ايام العملية تمت قرب المحيط الرئيسي للولاية حيث تم القضاء على البنايات الفوضوية المحاذية للطريق الرئيسي الواصل لمقر الولاية من الجهة الغربية لمزرعة الولاية ومرت العملية بسلام تجاوب معها المواطنين كما الجهات المنفذة لها ولم تسجل أي حالة توتر او إحتكاك .
ولاية السمارة من جهتها وأثناء العملية وفرت المؤونة لأعوان جهاز الشرطة وهو ما خلق لديهم شعور بالرضا ، وعقب نهاية العملية تم توفير استقبالات لاعوان الشرطة القادمين من الولايات الأخرى.
وستتواصل العملية في يومها الثاني لتشمل بقية البنايات الفوضوية شمال مزرعة الولاية وشرقها وتستكمل بالبنايات الفوضوية في السوقين المتواجدين شرق وغرب الولاية .
تغطية .سلامة حمة
صور بكاميرا المستقبل الصحراوي

 

تعليق واحد

  1. اللهم ادم نعمة الامن والاستقرار