رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تستقبل وفدا صحراويا يرأسه ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا.

استقبلت زوال اليوم الأربعاء 24 أبريل، السيدة ليليان موري باسكييه، رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وفدا صحراوياً يرأسه ممثل الجبهة في فرنسا السيد أبي بشراي البشير رفقة رئيستي جمعية النساء الصحراويات بفرنسا والجمعية الثقافية بفرنسا السيدة لعله يحظيه والسيدة فاطمة لعويسيد ، والملحق بمكتب الجبهة عالي إبراهيم.
الوفد الذي حمل رسالة تهنئة من السيد خطري أدوه رئيس المجلس الوطني الصحراوي الى السيدة باسكييه بمناسبة انتخابها رئيسة للجمعية البرلمانية، قدم لمضيفته عرضا مفصلا حول التطورات الأخيرة للقضية الوطنية على ضوء قراري مجلس الأمن الدولي الأخيرين والجولتين الأخيرتين من مباحثات جنيف، مؤكد أن خيار الشعب الصحراوي كان وسيبقى الكفاح والمقاومة حتى إقرار حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
ولفت المسؤول الصحراوي انتباه رئيسة برلمان مجلس أوروبا إلى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الصحراوي التي ترتكبها سلطات الاحتلال المغربي في المدن المحتلة الصحراوية على مرأى من بعثة الأمم المتحدة التي لم تتكمن لحد الساعة من الحصول على مأمورية بهذا الصدد بسبب الرفض المغربي وتواطؤ أعضاء نافذين في مجلس الأمن الدولي.
من جهة أخرى، ذكر الوفد الصحراوي المسؤولة الأوروبية بالوضع القانوني للصحراء الغربية والإشكاليات السياسية والقانونية المترتبة عن إدراجها ضمن التقرير التقييمي للمغرب، والذي جاء في نسخته الأخيرة مناقضا للواقع على الأرض، ومخالفا لتقارير المنظمات الإنسانية الدولية التي ما فتئت تدق ناقوس الخطر إزاء التدهور اللافت لحقوق الإنسان وحالة الحصار والقمع الممنهج ضد المدنيين العزل لا سيما النشطاء الحقوقيين والإعلاميين في المدن المحتلة من الصحراء الغربية.
تبقى الإشارة، إلى أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، هي واحدة من الأجهزة القانونية لمجلس أوروبا، وهي منظمة دولية مكرسة لدعم حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون، و تشرف على المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وتضم من 318 برلمانياً من البرلمانات الوطنية لدول المجلس ال 47 في أوروبا، وتجتمع أربع مرات في السنة للجلسات العامة لمدة أسبوع .

%d مدونون معجبون بهذه: