حضور القضية الصحراوية في احتفالات عيد العمال النيجيريين.

كانت القضية الصحراوية حاضرة بقوة في احتفالات عيد العمال النيجيريين, حيث كانت في مقدمة قضايا التضامن الدولي في الخطاب المشترك للمؤتمر الوطني للشغل(N.L.C )ومؤتمر اتحاد النقابات( T.U.C ) , وضمن الاستعراضات المخلدة للعيد بابوجا العاصمة النيجيرية. ,
وهذا نص ماورد في الخطاب الرسمي لقادة النقابتين(N.L.C ) , (T.U.C ).
بافتتاحية “كفاح الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية للانعتاق”.
ونص الخطاب: ان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية(الصحراء الغربية) تعتبر اخر مستعمرة في افريقيا وان شغيلة المنظمة في نيجيريا تحث على الحرية الديمقراطية وعلى احترام حرية وحقوق الانسان للشعب الصحراوي.
واننا نغتنم فرصة تخليد عيد العمال هذا لتوجيه نداءالى المغرب للاعتراف اللامشروط بسيادة واستقلال شعب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, كما ننادي رغم علاقاتها الاقتصادية مع المملكة المغربية بحث هذه الاخيرة على احترام الحقوق السيادية لتقرير مصير الشعب الصحراوي, ونوجه نفس النداء للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا, والاتحاد الافريقي, ومنظمة الامم المتحدة لتصعيد الضغط على حكومتي المغرب وفرنسا من اجل احترام المعاهدات الدولية واحكام الهيئات الدولية التي تعترف بالسيادة السياسية والاقتصادية للصحراء الغربية.
وشاركت حركة التضامن مع الشعب الصحراوي النيجيرية في الاستعراضات حاملة الاعلام الوطنية الصحراوية والشعارات المعبرة ك – لالاحتلال الصحراء الغربية. – اطلاق سراح المعتقلين السياسيين –
لا لنهب ثروات الصحراء الغربية . – المغرب قوة الاحتلال اخرج من الصحراء الغربية.
-الاوروبيين اوفقوا نهبكم لثرات الصحراء الغربية.
وقد شاركت السفارة الصحراوية في ابوجا في هذه الاحتفالات.