فيديو يوثق إنتظار طابور طويل من السيارات عند الحدود الجزائرية-الصحراوية.

تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي فيديو من الحدود الجزائرية-الصحراوية يوم الاثنين 6 ماي الجاري، و يوثق وقوف طابور طويل من السيارات في إنتظار الحصول على وثيقة الترخيص الذي تمنحه السلطات الصحراوية.

وانتظر المواطنون الى غاية الساعة الحادية عشر صباحا، كما ولوحظ مرور سيارة حكومية تحمل براميل يعتقد أنها مخصصة لحمل المحروقات، وهو مالاقى انتقاداً من قبل مصوري الفيديو الذين انتقدو السماح للسيارات الحكومية بنقل المحروقات ومرورها دون الحاجة الى ترخيص في وقت يفرض على المواطن الانتظار لساعات طويلة من أجل الحصول الترخيص الذي يتناقض والقوانين العالمية التي تدعو الى ضمان حرية تنقل اللاجئين.

وياتي نشر الفيديو بعد تحذير بعض أعضاء القيادة الوطنية في الندوات التي عقدت بمختلف ولايات الجمهورية من ما وصفوه بخطورة مواقع التواصل الاجتماعي على القضية الوطنية لأنها تعطي معلومات مجانية للعدو المغربي، لكن أعضاء القيادة تجاهلوا أن تصرفاتهم وسياساتهم الخاطئة هي أكبر هدية ينتظرها الاحتلال المغربي.

2 تعليقان

  1. عباس عبد الله

    عقدت بمختلف ولايات الجمهورية من ما وصفوه بخطورة مواقع التواصل الاجتماعي على القضية الوطنية لأنها تعطي معلومات مجانية للعدو المغربي،
    ****
    العدو المغربي يستغل مثل هذه الأفعال ضد الشعب الصحراوي فلا تمكنوه…..

  2. كيف نتحقق من ذلك ماهي البراهين والدلالات على ان هذه السيارة تحمل رقم حكومي ومن حقنا نطرح الاسئلة التالية: هل البراميل ممتلئة او غير ممتلئة ، ماهية اسباب ترخيص هذه السيارة ولأي جهة تابعة نطلب التاكد من الخبر قبل تصديقه